07:08 am 1 أبريل 2019

تقارير خاصة أهم الأخبار

حفل "فتحاوي" في العاصمة النمساوية يتحول الى ساحة قتال

حفل "فتحاوي" في العاصمة النمساوية يتحول الى ساحة قتال
أظهر فيديو أنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي اشتباكا في الايدي بين أنصار فتح المشاركين في حفل نظمته الجالية الفلسطينية في العاصمة النمساوية فينا بمناسبة يوم الارض.

وبعد أن بدأت فقرات الحفل خرجت هتافات معارضة لمحمود عباس، مما جعل أنصار عباس يقومون بمهاجمتهم مما أدى حصول اشتباك بالايدي وشتائم من كلا الطرفين.

ولم تتوقف الاشتباكات بين كلا الطرفين على الرغم من وجود سفير عباس صلاح عبد الشافي في الحفل، وهذا ما اضطره الى الخروج بشكل مذل.

من جهتها تدخلت الشرطة النمساوية لفض الشجار، فيما حاول المنظمون لهذا الاحتفال  استغلال تدخل الشرطة النمساوية ليقولوا للعالم أن الذي حصل هو اعتداء بدون مبرر على المشاركين في الحفل، وذلك لتغطية هذه الفضيحة الداخلية في صفوفهم.

من جهته علق الشاب صالح السافوري الذي ظهر وهو يهتف (وحدة وحدة وطنية) على فيديو حاولت بعض الجهات فبركة الموضوع على انه اعتداء من الشرطة لا خلاف داخلي قائلا:

"للتوضيح !!! هدفك من نشر الفيديو واضح كشروق الشمس هدفك كالتالي "" بث الفتنة بالصف الفلسطيني "" بالمناسبة انا يلي هتفت وحدة وحدة وطنية وستحاسب و بالقانون على نقل الأخبار الخطا لانه لم يعتدي علي احد ."

وعلق الشاب اسامة نزار على الفيديو الذي حاول قلب الحقيقة :"ع فكره كل الموجودين انبسطو وقالولك مبروك مشان كسرولك الكميرا بصراحه انا نسيت اباركلك
انشالله الف الف مبروك منها للاصغر
وانا ببعت تحيه للشخص يلي كسرلك الكميرا لانو الكميرا يلي بتكذب مافي داعي لوجودا فكسرها هي الافضل

لانو لو ماكسرولك الكميرا ماكنت عملتا عمل وحشي وهاد الهبل يلي كاتبو يعني كل هاد يلي انت عاملو وكاتبو ومتهبل فيه مشان الكميرا تعيتك"