09:44 am 14 أبريل 2019

تقارير خاصة أهم الأخبار

الوزير مجدلاني.. من يوقف حقدا أسود ؟!

الوزير مجدلاني.. من يوقف حقدا أسود ؟!
رام الله/

تضم حكومة فتح الجديدة برئاسة محمد اشتية العديد من الأسماء والوزراء أصحاب التاريخ الأسود في الحقد على قطاع غزة والمقاومة الفلسطينية، حقدا لم يتكبدوا عناء اخفائه، بل جاهروا فيه دوماً عبر الإعلام الحزبي ومواقع التواصل الاجتماعي.

فكيف سيكون الحال في تعامل الوزراء وحكومتهم المرفوضة والُمقاطعة من الفصائل الفلسطينية، في التعامل مع قطاع غزة، هل ستكمل على ما بدأته حكومة سلام فياض ورامي الحمد الله من ظلم وحصار على غزة أم ستغير من ذلك.

في سلسلة "الشاهد" لرصد وفضح توجه وسياسات هؤلاء الوزراء، ننشر اليوم عن وزير التنمية الاجتماعية في حكومة فتح الجديدة أحمد مجدلاني.

ونشر نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي مكالمة هاتفية مسربة مع مجدلاني يهاجم فيها قطاع غزة وأهلها بألفاظ نابية.

ويسأل المتصل في المكالمة مجدلاني وكان يشغل منصب عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، عن سبب تطاوله الدائم على غزة، فيرد بمهاجمته والسب عليه وعلى "أحسن واحد طلع من غزة" وفق قوله.

[embed]https://www.facebook.com/SawadBakht/videos/2245689869030117/?__xts__%5B0%5D=68.ARAcJLsf-oduhIsBED6q5KKumYKgxpwYD1_j_bXLSr3_Mx7gO2luV43wP9SJic0Q5SnUAiERRoIkfRNbO0RJzkKsoroRqQZ8D5K7ifYo8K8-shNVqXdRfU4f5AcDZue74wx2je-pVmoI7RF8ysvuNveqDVMP6DDnI8yYFttdEepAJgoAxj2sceSBmkIjHIV5Kn7em89PRdoj25uHWuteeqnAip5idyASjfg4wg4TZb_fwp0zGQy2IGZYaM3H7k7B8Eza3eb_pIMv0SRnBreg0uwlCGRUKLy-rWltGvoXEPNn7iIVKblTzuqq_O0S4o3lhCg31njpeImJkfJ3gmj9r1nkK5R7WqDM&__tn__=-R[/embed]

ويزيد مجدلاني في التطاول والسب باستخدام ألفاظ نابية، طالبا من المتصل الكشف عن اسمه ورقمه لـ"الدعس عليه في غزة" وفق وصفه.

مجدلاني الذي كان ضيفاً دائماً على تلفزيون فتح الرسمي "تلفزيون فلسطين" لمهاجمة حماس والمقاومة وقطاع غزة، ووصف في استضافة سابقة " فصائل المقاومة إنها مليشيات مسلحة ووجودها يعيق إقامة الدولة".

فمن غير المعروف مفهوم الدولة لدى مجدلاني وقادة السلطة الذين يتنقلون في الضفة بقرار جندي صغير على حاجز صهيوني، ويعترف رئيسهم محمود عباس إنه تحت بسطار الجندي الصهيوني، ويختبئ عناصر أجهزة أمنهم وسلاحهم بطلب ضابط صهيوني قرر اقتحام مدينة أو قرية لاعتقال مقاوم أو ناشط !.

[embed]https://www.facebook.com/QudsN/videos/2034400646636826/?__xts__%5B0%5D=68.ARC-TlF5-xwVhWTO0cx85QxuElk-gFuH4I05pASjqdpcTimh-2_xDS-QtpWiSmVc1rX9plgNX4Ljp7ZCmAwwbErxWRpjFh_5oCuhBL7Ir0w5AvxjAhQaTiKWCBCgrAU6thOGSI9lC95ILPr0ogq9e5nf3dl-SQo1Jvl6NKeHFfO_MAnr3QQfVyz2aIXaRZk61G2TxuNa3-Dsdb6FFyazcgZ4HnKQYALOzZ4eSc-6E2NgwUMgoeiooeEdy2hZ6srQjef3UJNOYNjyr7_p7w5xz0l0TGrZiM61FAt5Cdn69lzMPdwAHfqxG-p52lBO6BKyi4QqaFPnNFxaKGsxA4SP-zjV7DdSN2zy-f8&__tn__=-R[/embed]

وتابع مجدلاني حينها " نريد دولة واحدة ونظام وقانون واحد وسلاح واحد.. نريد فرض سيطرتنا فوق الأرض وتحتها في غزة" في إشارة واضحة إلى إنهاء "أنفاق المقاومة" الهاجس الأكبر لجيش الاحتلال الصهيوني، والتي شكلت رعباً له في عدوان 2014 ومن خلالها قتل المقاومين جنوده وخطفوا منهم، لمبادلتهم بأسرى فلسطينيين، ونفذوا عمليات خلف خطوطه.

وبمجرد تسلم مجدلاني منصبه في الحكومة الجديدة، جدد في تصريحه الأول الهجوم على حركة حماس، وقال " الحكومة الجديدة تشكل رافعة سياسية لمواجهة "المشروع الانقسامي الذي تسعى له حماس".

تصريح رأت فيه حماس على لسان القيادي فيها سامي أبو زهري " أنه يعكس الهدف الحقيقي لهذه الحكومة وهو تكريس الانقسام وتنفيذ مخطط الفصل".

https://youtu.be/8E8CZI29bjo