17:43 pm 16 أبريل 2019

تقارير خاصة انتهاكات السلطة أهم الأخبار

(فيديو) تركته ينزف.. السلطة تعدم شاباً في قلقيلية

(فيديو) تركته ينزف.. السلطة تعدم شاباً في قلقيلية
قلقيلية/
كشف فيديو جديد جريمة إعدام مجرمين من أمن السلطة لشاب في قلقيلية، بعد إطلاق النار عليه وترك ينزف وسط الشارع.
وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لجريمة إعدام أمن السلطة الشاب محمد راتب بري (33 عاماً) من قرية سنيريا شرق مدينة قلقيلية المحتلة، الذي أصيب أمس ليلاً وتوفي ظهر اليوم.
وزعمت الأجهزة الأمنية قبل انتشار الفيديو أنه قضى خلال عملية أمنية في البلدة، في حين أكد الفيديو اتهامات العائلة بأن ابنها قتل بإطلاق النار من مسافة قريبة وترك ينزف بعد محاصرته من عناصر السلطة حتى الموت.

https://www.facebook.com/watch/?v=1260135734168568
وحسب شهود عيان فإن عناصر من أمن السلطة هاجمت الشاب بري وأطلقت النار عليه وعدد من الشبان معه، ما أدى لإصابته بشكل مباشر، ومن ثم تركوه ينزف حتى الموت.
ويظهر الفيديو أن المجرمين سحلوا المواطن بري إلى أحد مركباتهم التي كانت متواجدة في المكان.
وشارك العشرات من عائلة المغدور وأهالي القرية في وقفة احتجاجية في بلدة سنيريا على مقتل الشاب بري، وأشعلوا الإطارات "الكوشوك" وهتفوا ضد الجريمة ومطالبين بحق ابنهم.

واستنكر الأهالي هذه الجريمة النكراء التي ارتكبها قوة تابعة لمركز شرطة كفر ثلث قرب قلقيلية بحق مواطن أعزل، محملين رئيس السلطة محمود عباس المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة.
وطالبت العائلة القوى الوطنية والإسلامية في القرية بالتدخل وتشكيل لجنه تحقيق للوقوف على ملابسات هذه الجريمة، ومحاسبة كل من أطلق النار على ابنها.

https://www.facebook.com/watch/?v=614463405695490
وقالت العائلة " لماذا إطلاق نار على مواطن أعزل بغض النظر عما فعل، لأن إطلاق النار مرفوض وغير قانوني مهما كان السبب.. كان يجب على الشرطة اتخاذ تدابير وقائية لضبط أي متهم دون استخدام القوه المفرطة في التعامل، حيث أن المتهم بريء حتى تثبت إدانته وليس العكس.
وتأتي هذه الجريمة عقب أسابيع قليلة من جريمة قتل عناصر من جهاز الأمن الوقائي لشاب من غزة خلال عمله في الضفة الغربية، واستمرار اختطاف الشبان والنشطاء وملاحقة المقاومين، رغم الرفض الفلسطيني الواسع فصائلياً وشعبياً.

مواضيع ذات صلة