08:59 am 1 مايو 2019

الأخبار فساد أهم الأخبار

(فيديو) دور قذر جديد لمخابرات السلطة في تركيا

(فيديو) دور قذر جديد لمخابرات السلطة في تركيا
رام الله/
عقب إعلان الأمن التركي اعتقال اثنين من الفلسطينيين، وهما سامر شعبان (40 عاماً) وزكي مبارك (55 عاماً)، بتهمة التجسس لصالح دولة الإمارات والحصول على معلومات سرية خاصة بالدولة، نشر موقع "خائنوا الطلقة الأولى" وثائق ومعلومات مثيرة تثبت وجود مخطط لضرب تركيا، بمشاركة جهاز المخابرات التابع للسلطة، أداة التنفيذ الميداني للمخطط ، وبمتابعة مباشرة من رئيس الجهاز اللواء ماجد فرج.

[embed]https://youtu.be/kxON3QYCBjs[/embed]

وتكشف الوثائق، أسماء الخلية التي كانت ستنفذ المخطط في تركيا ومراحل التنفيذ، وتفاصيل أخرى، بالإضافة إلى الكشف عن قيام الخلية ذاتها بتنفيذ مهمات خطيرة في لبنان وماليزيا واندونيسيا، لصالح المخابرات.
وحسب الوثائق فإن زكريا شبات مصدر المخابرات في "محطة تركيا" ورقمه "8003"، أشرف على تنفيذ المخطط، بأوامر مباشرة من قيادة المخابرات، ومن أمير إمارة دبي الشيخ محمد بن راشد، الذي وعد بمكافئات مالية مفتوحة مقابل إنجازه.
وذكرت الوثائق أن شبات شكل خلية مكونة من كلٍ من سامر شعبان الذي يعمل مصدراً للمخابرات في الإمارات، وهو خبير في صناعة المتفجرات، وكانت اتهمته حركة حماس بمحاولة تفجير حفل استقبال الحجاج عام 2008، وزكي مبارك أحد ضباط المخابرات ، وهو من سكان قطاع غزة سابقاً، والذي تحدثت الأخبار مؤخراً عن انتحاره داخل محبسه في تركيا.
وبينت أن قيادة محطة المخابرات في تركيا كلفت شبات بضرورة الاستمرار مع شعبان ومبارك لتنفيذ المخطط، الذي يهدف إلى جمع المعلومات عن الرئيس أردوغان والوزراء والشخصيات الاعتبارية في تركيا، بالإضافة إلى جمع المعلومات عن المؤسسة العسكرية والأمنية التركية، وتنفيذ عمليات تخريبية تضرب الاستقرار هناك.

[embed]https://youtu.be/PBL9LceEeEQ[/embed]

وأوضحت الوثائق أنه تم توفير غطاء مناسب لعمل أعضاء الخلية، من خلال إيهام السلطات التركية بأنهم مستثمرين، مؤكدة أنه تم استئجار شقق في مناطق بعيدة عن أعين الأمن، وشراء سيارات فارهة لأعضاء الخلية لنفس الغرض.
وتظهر الوثائق إطلاع رئيس جهاز المخابرات اللواء ماجد فرج على تفاصيل دقيقة للمخطط المنوي تنفيذه، وقيامه بإرسال تعليماته الشخصية لمحطة تركيا بضرورة متابعة الأمر.
كما كشفت إحدى الوثائق قيام اللواء ماجد فرج بتوجيه نائب رئيس العلاقات الدولية بالمخابرات ناصر عدوي لإطلاع الجانب الأمريكي والإسرائيلي على تفاصيل المخطط.