18:23 pm 3 مايو 2019

الأخبار فساد أهم الأخبار

اشتية.. يطلب الدعم وبيده ساعة رولكس بـ45 ألف دولار !

اشتية.. يطلب الدعم وبيده ساعة رولكس بـ45 ألف دولار !
رام الله/

يشارك رئيس حكومة فتح الجديدة محمد اشتية في اجتماع المانحين في بروكسل، لطلب الدعم والمعونة باسم الشعب الفلسطيني، لكنه يرتدي في يده ساعة رولكس من الذهب الخالص سعرها 45 ألف دولار على الأقل!

لكن الأسوء من ذلك أيضا أن الصحافة العبرية، هي من فضحة اشتية، ونشرت وكالات الأنباء العالمية صور اشتية وتداولها النشطاء عبر شبكات مواقع التواصل الاجتماعي.

الغريب أن هذه اشتية ووفق صوره السابقة ارتدى هذه الساعة بمجرد توليه رئاسة الحكومة، والأغرب أن صوراً مختلفة فضحت سرقات فتح والسلطة لدماء الشعب الفلسطيني حيث أظهرت صور سابقة حسين الشيخ ومحمود الهباش وهما يرتديان هذا النوع من الساعات، التي تساعد سعر الواحدة منها مئات العائلات الفقيرة.

وقال اشتية على صفحته عبر موقع التوصل الاجتماعي فيسبوك " تركز الإجماع الدولي، خلال اجتماع المانحين في بروكسل، على استمرار الدعم لفلسطين".

ويعرف الفلسطينيون كما من الاجتماعات والمؤتمرات عقدت لدعمهم في وجه الاحتلال، لكنهم لا يرون أين تذهب هذه المليارات، لكن يبدو رئيس السلطة محمود عباس وقادة السلطة وفتح والأجهزة الأمنية والوزراء والوكلاء وأبناء القادة يعرفون أين تذهب !

وتقول السلطة وحكومة اشتية إنها تعاني أزمة مالية خانقة، لكن هذه الأزمة لا تطال سوي موظفيها في غزة والفقراء، فيما الحكومة والوزراء وقادة أمن السلطة يواصلون التبذير والإسراف وشراء الجيبات وتجهيز المكاتب، إلى جانب الموازنات الضخمة للأجهزة الأمنية.

وصرفت حكومة اشتية أمس ما نسبته 40% من رواتب موظفيها في غزة و60% في الضفة الغربية على أبواب شهر رمضان المبارك، بحجة الأزمة المالية، إلى جانب استمرار عمليات قطع رواتب الموظفين تحت حجج مختلفة.

وهاجم نشطاء فلسطينيون عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك اشتية لمطالبته الناس بالصبر والصمود، فيما يمارس هو كغيره من الوزراء وقادة فتح السرقة علنا.

 

https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=2351729208419018&id=100007458845602