14:45 pm 16 مايو 2019

الأخبار انتهاكات السلطة أهم الأخبار

تصاعد الاعتقالات برمضان.. السلطة تخطف أسيرا محررا لليوم الخامس

تصاعد الاعتقالات برمضان.. السلطة تخطف أسيرا محررا لليوم الخامس


نابلس/
يختطف جهاز مخابرات السلطة في الضفة الغربية، الأسير المحرر جميل الأقرع من مدينة نابلس لليوم الخامس على التوالي، دون علم عائلته بأي تفاصيل عنه.
وقالت حركة الجهاد الإسلامي إن مخابرات السلطة تمنع عائلة ومحامي الأقرع من زيارته والاطمئنان عليه أو معرفة سبب اختطافه.
وأفرج جيش الاحتلال عن الأسير الأقرع في يوليو 2018، بعد اعتقال دام 16 شهراً، علماً أنه اعتقل نهاية نيسان من العام 2017.
وصعد زعران فتح وأمن السلطة من وتيرة الاعتقالات السياسية بحق النشطاء منذ بداية شهر رمضان المبارك، بدلاً من إطلاق سراح المختطفين لديها في هذا الشهر الفضيل، والتخفيف من معاناة الأهالي.
وقال النائب في المجلس التشريعي عن طولكرم فتحي القرعاوي إن الاعتقالات السياسية في الضفة مستمرة، حيث تصر السلطة على عدم إغلاق هذا الملف حتى خلال الشهر الفضيل.
ودعا القرعاوي، كل العقلاء من السلطة للرفق بأهلهم وشعبهم، قائلاً "الأصل أن نكون شعب واحد وكتلة واحدة أمام انتهاكات الاحتلال واعتداءاته المستمرة بحق الأرض والإنسان والمقدسات".
وصعدت مؤخراً حركة فتح والسلطة هجومها ضد حركة الجهاد الإسلامي، عبر اعتقال كوادرها وقادتها في الضفة الغربية، إضافة لحربها الإعلامية وانتقاد ومهاجمة الجهاد في غزة.
وشهدت عدة حالات لكوادر من الحركة وغيرها سلمتهم السلطة لجيش الاحتلال الصهيوني على طريقة الباب الدوار، حيث يعتقل الناشط لدى السلطة ويطلق سراحه ليأتي جيش الاحتلال فوراً ويعتقله.
وقالت حركة الجهاد الإسلامي إن الاعتقالات السياسية التي تمارسها السلطة في الضفة الغربية "تأتي ضمن التنسيق الأمني ودعم الاحتلال على الأرض".

مواضيع ذات صلة