12:15 pm 24 مايو 2019

الصوت العالي أهم الأخبار

بضاعة المفلس.. الكذب والتدليس

بضاعة المفلس.. الكذب والتدليس
كيف للسلطة المهترئة حد الانتهاء وحركة تحرر وطني آلت لتكون خاتما بيد أعدائها أن تبيع بضاعة لشعب واع ومثقف كالشعب الفلسطيني، إلا إذا كانت بضاعة كاذبة، تستقوي فيها بكلام مزور لتهاجم المقاومة باعتبارها درع الاحتلال وحمايته !!.

 

عندما تنقلب الموازين ويصبح الحليم حيرانا، نجد مسؤول التدريب والتثقيف في قوات سلطة التنسيق الأمني والذي يناط به تهيئة الجنود لتنفيذ المهام، ينشر بضاعته الكاذبة عبر تحريف فيديو لحوار تلفزيوني في قناة عبرية، مرفق بترجمة مزورة.

 

ويقول المتحدث الإسرائيلي متسائلا "هل يعقل أن هناك تفاهم بينكم وبين المقاومة، ليقوم العميد مهدي سرداحة مدير التدريب في قوات الأمن الوطني في الضفة الغربية بقلب الترجمة لـ"أنا لا أخفي أن حماس هي حزام دفاع عن إسرائيل".

https://www.facebook.com/mahdi.serdah/videos/2786510121375846/

الفيديو وإن لقي سخرية واستهزاء وردود فعل غاضبة في مواقع التواصل الاجتماعي، إلا أنه يؤكد استمراء سلطة حركة فتح في امتهان الكذب وترويجه، خاصة في مهاجمة الخصوم السياسيين، في الساحة الفلسطينية، وحتى داخل الساحة الفتحاوية ذاتها.

 

وتساءل أحد المغردين كيف لحماس أن تكون حزام دفاع عن إسرائيل وتكون السلطة ند لها، فيما سمح الاحتلال دخول الاليات المدرعة للسلطة في الضفة، ويعلن صراحة أن التنسيق الأمني مهم لأمن المستوطنين في الضفة، وأن أي تقليص مالي على السلطة لا يجب أن يصل للأجهزة في المقابل، يمنع دخول البالونات لغزة لأنها تستخدم كسلاح للمقاومة !!.

https://www.facebook.com/moh.abuallan/posts/10213877586756093

فيديو الترجمة المحرفة هذا هو نموذج لنهج مستمر تستخدمه حركة فتح وأجهزة السلطة ضد المقاومة وغزة، في كل صغيرة وكبيرة، ودون أي خجل، والنماذج لا تحصى.

مواضيع ذات صلة