14:40 pm 24 مايو 2019

الأخبار تنسيق أمني أهم الأخبار

السلطة تشارك بإطفاء حرائق بمستوطنات الخليل

السلطة تشارك بإطفاء حرائق بمستوطنات الخليل
شارك الإطفاء الفلسطيني أمس باخماد حرائق اندلعت في محيط ثلاث مستوطنات بمدينة الخليل المحتلة، وقد نشر الاحتلال اليوم صورا موثقاً بافتخار تلك اللحظات التي أثمرتها تدريبات تطبيعية سابقة، كان أكبرها عام 2017.

 

يشار إلى أنه وفي شهر آذار الماضي - قبل شهرين فقط - توفى ثلاثة أطفال فلسطينيين من عائلة الرجبي في حريق اندلع في منزلهم في البلدة القديمة بالخليل، بعد أن منع الاحتلال الإطفاء الفلسطيني من الوصول إلى المنزل والعمل على إخماد الحريق.

 

كما واندلع بعد عدة أيام حريق في منزل لعائلة الجعبري وكرر الاحتلال منعه للإطفاء الفلسطيني الوصول للمنزل والعمل على إخماد الحريق.

 

وتداول الإعلام الإسرائيلي أمس واليوم صور مشاركة الدفاع المدني للسلطة الفلسطينية بإخماد الحرائق في محيط مستوطنات كريات أربع، وحجاي، وعصيون.

 

واستنكرت اللجنة الوطنية الفلسطينية لمقاطعة كيان الاحتلال وسحب الاستثمارات منه وفرض العقوبات عليها BDS في تشرين أول 2017 إجراء تدريب مشترك تطبيعي بين جهازي الدفاع المدني الفلسطيني والأردني من جهة والإسرائيلي من جهة أخرى.

 

ودعت اللجنة للضغط الشعبي على المستوى الرسمي الفلسطيني للالتزام بوقف ما يسمى بالتنسيق الأمني وتعزيز مقاطعة إسرائيل عالمياً.



ومنذ عدة أيام، يشهد الكيان الصهيوني حرائق في عدة بؤر، استغلها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ليعلن في وقت سابق اليوم أن الكيان تلقى عروض مساعدة في اخماد الحرائق من السلطة الفلسطينية وعدة دول أخرى.

 

وأضاف نتنياهو: “اتصلنا بدول كثيرة وطلبنا منها المساعدة في إطفاء الحرائق واتفقنا على أننا سنتصل بمعظم الجهات. ولغاية هذه اللحظة وصلت المساعدة من كل من اليونان وكرواتيا وإيطاليا ومصر وقبرص ونحن نثمن ذلك كثيرا. أود أن أشكر صديقي الرئيس المصري السيسي على قيامه بإرسال مروحيتين”.

 

وتابع “تلقينا أيضا دعوات من قبل أطراف أخرى, من قبل السلطة الفلسطينية ومن جهات أخرى. وأربع حتى ست دول بما فيها روسيا مستعدة الآن لإرسال مساعدة عملية. إنهم يتصلون بنا حتى قبل أن نتصل بهم. وهذا مهم جدا بالنسبة لبعض هذه الدول فالقدرات الدولية على إخماد الحرائق مهمة وهي تدعم قدراتنا الذاتية على صعيد الدولة”.

 

وختم نتنياهو تصريحه قائلا: “أريد أن أوسع أكثر قدراتنا على إخماد الحرائق ولكنني أرحب كل الترحاب باستعداد الكثير من الدول المجاورة لنا بمساعدتنا وقت الضيق مثلما نحن نساعدها” على حد وصفه.