16:21 pm 27 مايو 2019

الأخبار انتهاكات السلطة أهم الأخبار

فريق الدفاع: آلاء بشير نفت التهم الموجهة لها

فريق الدفاع: آلاء بشير نفت التهم الموجهة لها
رام الله/

أكد فريق الدفاع عن المعتقلة السياسية لدى جهاز الأمن الوقائي آلاء بشير (23 عاما) نفيها التام لكل التهم الموجهة لها أو التي يجري التحقيق معها بشأنها.

 

وأوضح أن التهمة التي يتم التحقيق بخصوصها مع معلمة القرآن للأطفال هي إثارة النعرات العنصرية خلافاً لنص المادة 150 من قانون العقوبات النافذ رقم 16 لسنة 1960.

 

جاء ذلك في بيان توضيحي أصدر أكد فيه متابعته لما تتداوله وسائل الإعلام المحلية ووسائل الإعلام المحسوبة على الاحتلال في ملف المعتقلة آلاء بشير، وما تروج له هذه الوسائل من أن اعتقال آلاء بشير جاء على خلفية شروعها في القيام بعملية تفجيرية داحل "إسرائيل"، مستغربا الفريق سعي البعض لاستباق نتائج التحقيق الذي شرعت به النيابة العامة.

 

وأوضح فريق الدفاع أن ما يتم الترويج له من قبل صحف الاحتلال وكذلك وسائل الإعلام المحلية ما هو إلا استباق لنتائج التحقيق وإثارة للبلبلة في المجتمع الفلسطيني، وفيه مساس واعتداء على حقوق المعتقلة، وذلك مهما كانت طبيعة الملف او التهمة الموجهة لها، علماً بأن التهمة التي يتم التحقيق بخصوصها هي إثارة النعرات العنصرية خلافاً لنص المادة 150 من قانون العقوبات النافذ رقم 16 لسنة 1960.

 

وأكد فريق الدفاع أن ما تقوم به الوسائل المذكورة من بث أخبار واقتباسات تنطوي على هدم لقرينة البراءة التي يتمتع بها أي متهم، مهما كانت طبيعة الملف، وبالتالي فإنها تندرج ضمن الأحكام المسبقة التي لا تتفق مع معايير المحاكمة العادلة.

 

وقال فريق الدفاع إنه ومنذ توكله في الملف المذكور تمكن من حضور أولى جلسات التحقيق المؤرخة في 12/05/2019 والتي نفت فيها المعتقلة آلاء أي صلة أو علاقة لها بالتهمة التي يجري التحقيق معها بشأنها، لافتا أن حضور فريق الدفاع لجلسة التحقيق المذكورة تم بعد "جهد جهيد".

 

وقال إنه تفاجأ بقيام المعتقلة آلاء بشير بعزل فريق الدفاع عن متابعة الإجراءات القانونية، ثم تم استجواب المعتقلة آلاء بشير دون حضور محامي دفاع، الأمر الذي أثار شكوك فريق الدفاع حول ظروف وكيفية الاستجواب التي تم مع الاء، سيما وان المعتقلة الاء ومنذ لحظة اعتقالها تمسكت بحقها في التمثيل القانوني.

 

وأضاف فريق الدفاع أنه ومما أثار مزيد من شكوك فريق الدفاع هو قيام المعتقلة الاء بإعادة توكيل فريق الدفاع للاستمرار في الدفاع عنها وتمثيلها لمتابعة الإجراءات القانونية وكان ذلك بتاريخ 19/05/2019، والتي بدورها أكدت أنها تعرضت لضغوطات لثني الدفاع عن متابعة ملفها في حينه وحضور التحقيق الذي تم معها بتاريخ 14/05/2019.

 

ودعا فريق الدفاع كافة وسائل الإعلام الوطنية والنشطاء الوطنيين لتحري الدقة حتى بلوغ الحقيقة دون أي تنازل عن قيم وأخلاقيات العمل الصحفي ودون هدر لحقوق أي معتقل مهما كانت طبيعة التهمة الموجهة له بما في ذلك حق الدفاع المقدس.

 

يشار إلى أن قوة كبيرة من الأمن الوقائي اقتحمت منزل آلاء في قرية جين صافوط بقلقيلية لاعتقالها وعندما علموا أنهم تحفظ القرآن في مسجد عثمان بن عفان، ذهب 25 عنصرا واعتقلوها من داخل المسجد، مع بداية شهر رمضان المبارك.