08:42 am 31 مايو 2019

الأخبار انتهاكات السلطة أهم الأخبار

شهيدان أحدهما فتى حاول الوصول للمسجد الأقصى

شهيدان أحدهما فتى حاول الوصول للمسجد الأقصى
استشهد مواطنين فلسطينيين صباح اليوم الجمعة، بعد أن طعن أحدهما مستوطنين وأصابهما بجراح، فيما كان الآخر فتى (16 عاما) يحاول الوصول للصلاة في المسجد الأقصى المبارك في القدس المحتلة.

 

وأطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي النار على الفتى عبد الله لؤي غيث (16عامًا) أثناء عبوره جدار الفصل العنصري شمال مدينة بيت لحم جنوب الضفة الغربية المحتلة، فأصيب برصاصة اخترقت قلبه ورئتيه.

 

كما أصيب في ذات الحادثة، شاب (21عامًا) برصاصة في البطن، وجرى نقله لتلقي العلاج في إحدى مستشفيات بيت لحم، وفق بيان وزارة الصحة.

https://www.facebook.com/RadioBaladna95.7/videos/871696013194463/

كما أصيب الفتى مؤمن اطبيش (16عامًا) من قرية حدب الفوار جنوب مدينة دورا في الخليل، بجروح حرجة، ونقل للعلاج في بمستشفى الحسين ببيت جالا.

 

يشار إلى أن الفتى الشهيد عبد الله هو الابن الوحيد للأسير المحرر لؤي غيث من مدينة الخليل، وهو أحد الأطفال الذين اعتقلتهم قوات الأمن التابعة للسلطة في اعتدائها على مسيرة النساء في الخليل مؤخرا.

 

وانتشرت حينها صورة الطفل غيث اثناء اعتقال عناصر امن السلطة له بشكل واسع، إلى جانب صور الاعتداء على النساء والفتيات.

[caption id="attachment_6845" align="alignnone" width="715"] الشهيد الفتى غيث اثناء اعتقاله من قوات السلطة في الخليل سابقا[/caption]

[caption id="attachment_6850" align="alignnone" width="960"]الشهيد غيث وهو يدافع عن أمه وأخته من قمع السلطة في الخليل الشهيد غيث وهو يدافع عن أمه وأخته من قمع السلطة في الخليل[/caption]

عملية بالقدس

وفي القدس المحتلة، استشهد فلسطيني وأصيب إسرائيليان أحدهما بجراح حرجة صباح اليوم، في عملية طعن.

 

وقالت الشرطة الإسرائيلية إن اثنين من المستوطنين أصيبا في عمليتي طعن على درجات باب العامود في القدس، جراح أحدهما حرجة، حيث أصيب في الجزء العلوي من جسده.

 

وأشارت إلى أن طواقم الإسعاف عملت على وقف النزيف قبل نقله بحالة حرجة إلى مستشفى "شعاري تسيدك" في القدس.

 

وأضافت شرطة الاحتلال أنه وبعد وقت قصير وفي موقع قريب، أصيب إسرائيلي ثان (18عامًا) في عملية طعن أخرى، ووصفت إصابته بأنها ما بين طفيفة حتى متوسطة.

 

ولفتت إلى أن عمليتي الطعن نفذهما شخص واحد، وأنها تمكنت من السيطرة عليه واعتقاله، قبل أن تعلن استشهاده برصاصها.

 

وتشهد الطرق المؤدية لمدينة القدس تدفقا كبيرا من المواطنين في الضفة الغربية الذين يحاولون اجتياز حواجز الاحتلال للوصول للمسجد الأقصى في الجمعة الأخيرة من شهر رمضان المبارك.

[caption id="attachment_6851" align="alignnone" width="720"] جموع المواطنين الذين هبوا للصلاة في المسجد الأقصى[/caption]