13:30 pm 11 يونيو 2019

الأخبار فساد انتهاكات السلطة أهم الأخبار

"سلطة الفساد" تواصل اعتقال أبو البهاء وتفرج عن السويطي

"سلطة الفساد" تواصل اعتقال أبو البهاء وتفرج عن السويطي
قال رئيس جمعية يدا بيد لمحاربة الفساد فايز السويطي بعد الإفراج عنه من سجون السلطة الفلسطينية برام الله إن الاعتقال السياسي يقصر من عمر السلطة ويزعزع من أركانها الهشة.

 

وداهم الأمن الوقائي منزل السويطي في الخليل جنوبي الضفة الغربية بعد نشره وثائق عن فساد كبير في السلطة الفلسطينية. وقام الوقائي بمصادرة أجهزة الحاسوب والجوالات وكمية كبيرة من الوثائق من المنزل.

 

واستدعى النائب العام السويطي للتحقيق معه بشأن نشر وثائق الفساد، قبل أن يوقفه على ذمة التحقيق، ما أثار غضبا شعبيا، من ردة فعل السلطة على فضائح الفساد التي تكشفت مؤخرا.

 

وبدلا من فتح السلطة تحقيقا في قضايا الفساد، لمحاسبة الفاسدين، وإقامة العدالة، ذهبت لاعتقال كل من يتحدث عن الفساد، وبعد السويطي، اعتقلت القيادي سائد أبو البهاء في رام الله، بعد دعوته للتظاهر للضغط على السلطة لمحاربة الفساد.

http://shahed.info/?p=6953

وأفرجت السلطة عن السويطي الليلة، وبدوره تقدم بالشكر "لكل الغيارى والشرفاء وقيادات الحراكات والمجتمع المدني والحقوقيين ومؤسسات حقوق الانسان وعلى راسها الهيئة المستقلة لحقوق المواطن والاعلاميين والنقابيين والسياسيين والجامعيين والقابضين على الجمر والمقهورين والكادحين والمظلومين ورواد موقع الحراك الفلسطيني ضد الفساد الذين هبوا للدفاع عن اعتقاله غير القانوني واصرارهم على اطلاق سراحه قبل انتهاء المدة المحددة لتوقيفه في سجن بيتونيا المركزي".

 

وأكد السويطي أن "مواقف هؤلاء المشرفة هي من اجبرت السلطة على الافراج عنه، وهي درس وعبرة ومؤشر على ان اعتقال الشرفاء ومحاربي الفساد والاعتقال السياسي يقصر من عمر السلطة ويزعزع من اركانها الهشة".

 

وشدد على أن "الحل الوحيد المتبقي هو ان تسمع السلطة لراي المواطن وتعزز النزاهة والشفافية وتشركه في الرقابة على ادائها بعد ان لم يتبقى اي جسم رقابي في الوطن".

 

ونشر السويطي على صفحته بالفيسبوك "عينة من الوقفات والمواقف المشرفة التي اربكت السلطة واجبرتها على الافراج عنه".