12:00 pm 12 يونيو 2019

الأخبار فساد انتهاكات السلطة أهم الأخبار

الجرائم الجنائية في الضفة.. حدث ولا حرج

الجرائم الجنائية في الضفة.. حدث ولا حرج
يرصد تقرير العمليات الخاص بالأحداث الأمنية والجرائم الجنائية التي ترصدها الأجهزة الأمنية للسلطة الفلسطينية ارتفاعا مطردا في عدد الجرائم، وتزايدا في نوعيتها، وجرأتها في الضفة الغربية خلال الفترة الأخيرة.

 

ويسجل التقرير الرسمي الذي يصدر يوميا استخدام عناصر الأجهزة الأمنية أنفسهم لنفوذهم وأسلحة السلطة في اعمال الجرائم والعربدة والفتان الأمني.

 

وقد تسبب استغلال ضابط برتبة رائد لموقعه خلال الحملة الأمنية التي تشنها السلطة على أنصار المقاومة والمعارضين السياسيين لتصفية حسابات شخصية مع بعض المواطنين في لاقتحام بعض المواطنين منزله وضربه داخله.

 

فقد اقتحم مواطنو منزل لرائد أحمد عوض الله مدير سجن بيت لحم وقاموا بضربه بسبب "استغلاله منصبه بافعال غير قانونية في الحملة الأمنية الأخيرة".

 

كما تسبب الإهمال والتسيب في متابعة الجريمة وشكاوي المواطنين بسبب الفساد والمحسوبية إلى أخذ المواطنين للقانون بأيدهم.

 

واهملت الشرطة "شكوى الاعتداء" المقدمة ضد حسين سلامة عبد الرحيم الهيموني، لأكثر من شهر، حتى عمد المشتكون لأخذ القانون بأيدهم، والقيام بطعن المشكو ضده "حسين".

 

كما يرصد تقرير الشرطة عشرات حالات اطلاق النار على منازل المواطنين وممتلكاتهم، بسبب خلافات مالية وعائلية، لكن غالبيتها تقيد ضد مجهول !.

 

بالأمس، تم اطلاق النار على منزل المواطن محمد مطير دراويش في دورا بمحافظة الخليل جنوبي الضفة الغربية، وقيدت الشرطة القضية ضد مجهول .

 

وإضافة لاطلاق النار، ألقى مهاجمو منزل المواطن محمد سعيد حسن الدحلة قنابل مولوتوف على المنزل في جنين شمالي الضفة الغربية قبل عدة أيام.

 

وقال تقرير الشرطة إن ثلاثة مجهولين ألقوا قنابل المولتوف واطلقوا النار قبل أن يلوذوا بالفرار دون أن يتم القبض عليهم.

 

وفي تعليقه على الاعتداء على موظف الاشعة في مشفى عاليا الحكومي في الخليل، قال نقيب الأطباء شوقي صبحة في تصريحات تلفزيونية إن 90% من الاعتداءات على الطواقم الطبية تتم من عناصر أمنية !!.