07:39 am 28 يونيو 2019

الأخبار انتهاكات السلطة أهم الأخبار

ويل لقاضي الأرض من قاضي السماء

ويل لقاضي الأرض من قاضي السماء
عندما ظلم قاض امرأة ضعيفة وهددته بأن تشكوه إلى الله، استهزأ بها قائلا "لا تنسي الثلث الأخير من الليل"، فعملت بوصيته وسلط الله عليه حاكم فوقه قطع يده وسجنه وأخذ يضربه كل يوم، فمرت به المظلومة وشكرته على نصيحته، ونظمت شعرا ذاع في الأرجاء، تقول فيه:

إذا جارَ الوزير وكاتباه ... وقاضي الأرض أجحف في القضاء

فويل ثم ويل ثم ويل ... لقاضي الأرض من قاضي السماء

 

وظلم القاضي لا يقف على زمان، واستجابة الله لدعاء المظلومين لا تحدها حدود، وعندما يشكو المظلوم للقاضي في الخليل بأنه يعلم الحق فلماذا لا يتبعه، وتأتي كلمات القاضي غاضبة مهددة، ولا يستجيب لنداء الحق، فحق عليه أن ينتظر عقابه من الله.

 

وفي إحدى مشاهد المحاكمات الصورية للقضاة الفسدة في السلطة الفلسطينية، قال الأسير المحرر رأفت شلالدة من سعير في الخليل جنوبي الضفة الغربية في تدوينة على صفحته بفيسبوك "بعد تأجيلها لليوم ...محكمة السلطه تقوم بتأجيل محاكمتي لتاريخ ٩/٢٢ ..وذلك لعدم حضور الشاهد وهو ضابط ملازم في الأمن الوقائي...شهاده لا اعلم ما هي وما مضمونها !! ".

 

وتابع شلالدة قائلا: "المصيبه الاكبر عندما قرر القاضي التمديد ..قلت له : لماذا كل هذه المماطله والتأجيل لتهم انت تعلم جيدا أنها ملفقه وغير موجوده ؟ وأنت تعلم أن هذه الإعتقالات سياسيه ..وتهم بسبب الإنتماء السياسي ؟ ولا استطيع القدوم في اي وقت!! فغضب وأصبح يتمتم بكلمات لا افهمها !! وقال : ستأتي اليوم وغدا وفي كل وقت نريدك فيه !!!".

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=1253500038142704&set=a.225243567635028&type=3&theater

وختم شلالدة تدوينته قائلا "من هذا المنطلق ..ليعلم القاصي والداني أنه مهما إعتقلتم وضيقتم وعذبتم ..لن أغير ولن أبدل حتى ألقى الله ...".

 

وقال: تسقط صفقة القرن ...التي ما يحدث معي جزء كبير منها، ويسقط مؤتمر البحرين ...ومن يؤيده من تحت الطاوله ...خوفا من قلب الطاوله !!!، ولا نامت أعين الجبناء".

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=1252481988244509&set=a.225243567635028&type=3&theater