07:14 am 10 يوليو 2019

الصوت العالي الأخبار انتهاكات السلطة أهم الأخبار

عن أي معارك تتحدث يا اشتية ؟!

عن أي معارك تتحدث يا اشتية ؟!
لا زال محمد اشتية عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ورئيس حكومة محمود عباس يعتقد أنه يمكنه الكذب بكل أريحية وترديد الشعارات الرنانة خاصة في المجالات المعتمة التي لا تلقى اهتمام شريحة كبيرة من المواطنين.

 

فاستغل اشتية منصة ملتقى فلسطين الثاني للرواية العربية كمناسبة ليتمسح بالثقافة الفلسطينية المقاومة، ويقول إنه "يجب ان تعتمد ذكرى استشهاد غسان كنفاني يوما للرواية الفلسطينية، فهو صاحب القلم ذو الرأس المدبب كحد الرصاصة، تتلمذنا على أدبه الذي زرع فينا الوعي والثورة، ولروحه نقول: شعبنا الفلسطيني وقيادته دقا جدران الخزان".

 

ويتساءل الفلسطينيون حقا، أي خزان الذي تدقه يا اشتية وعن أي جدران تتحدث ؟!

 

وأضاف اشتية "معركتنا مع الاحتلال ليست فقط على أرضنا وحقوقنا بل ايضا على الرواية، فرغم محاولة الاحتلال تزوير تاريخ فلسطين والقدس على وجه الخصوص، سنبقى أوفياء لهذه الجغرافيا وهذا التاريخ، وأدباؤنا اصدق من سيكتب عن فلسطين، فقلمهم سيبقى حريصا على صدق الرواية الفلسطينية".

 

ورد عليه الصحفي مصطفى إبراهيم قائلا: "أي معارك وأي رواية التي تريد السلطة ان تتبناها وعند قدومها كرمت غسان كنفاني في قطاع غزة بوضع اسمه على مدرسة هامشية شرق رفح، ووضعت أسمه على مركز للشرطة اهينت فيه الحريات وحقوق الانسان وكرامات الناس، كما تهان الان بحرمانهم من الحق في العلاج وقطع الراتب وفرض العقوبات المنافية لأبسط حقوق الانسان!".

https://shahed.info/?p=6065

رئيس الوزراء محمد اشتية قال إن غسان كنفاني زرع فينا الوعي وتتلمذنا على يديه حين دعا للثورة بقوله "لماذا لا يدقّون جدران الخزان؟" غسان كنفاني وانت في قبرك، الشعب الفلسطيني دق جدران الخزان.

 

وأضاف في ذكرى استشهاد غسان كنفاني نخوض أربع معارك مع الاحتلال، معركة الجغرافيا. ومعركة الرواية: والتي يريد الاحتلال من خلالها ان تهيمن الرواية اليهودية، ومعركة الاعتراف: وهي النفي للفلسطيني الذي يقوم به الاحتلال. ومعركة المال المرتبطة بصفقة القرن ومؤتمر المنامة. ونحن ما زلنا على ساحات المعارك كلها.

https://shahed.info/?p=6405

 

اشتية قليل من الخجل !

يحتاج اشتية القليل من الخجل وهو يتحدث عن دعم شعراء الثورة الفلسطينية، فصديق كنفاني الشاعر معين بسيسو يتألم في قبره من ظلم اشتية لعائلته.

 

فبعد أن تولى اشتية رئاسة الحكومة وسع مجزرة قطع الرواتب والتقليصات لتطال راتب الشاعر بسيسو الذي تتلاقه وتعتاش منه عائلته في غزة.

 

وأعلنت العائلة حينها أن "لها الفخر بمساواتها بالخصومات براتب والدهم." وأعلنت عائلته التبرع براتب الشاعر معين بسيسو.. نثرية...لمكتب الرئيس بالمقام الاول (ما تبقي من تمثيله بعد الخصم الوطني بامتياز)، وونثرية...لحكومة أشتية العنصرية بالمقام الثاني (لا تعنينا والسابقه بوزرائها الفاشلون من وزير الثقافة للنقد ... الفاشلون ...بامتياز وطني)