09:33 am 10 يوليو 2019

الأخبار فساد انتهاكات السلطة أهم الأخبار

سلطة العربدة وحماية الفساد تعتقل موظفي بلدية يطا !

سلطة العربدة وحماية الفساد تعتقل موظفي بلدية يطا !
تفشي العربدة واستخدام القوة الجبرية في فرض القرارات وحل أي خلاف ولو كان صغيرا بسبب الفساد الذي يسيطر على السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية، توسع ليطال حل أي خلاف مطلبي بين موظفي بلدية ورئاستها بالعربدة والاعتقالات!.

 

فبعد أن رفضت رئاسة بلدية يطا في الخليل جنوبي الضفة الغربية مطالبة العاملين بحقوقهم، استعانة بالأجهزة الأمنية وهي المستعد دائما للمشاركة بسلاحها في أي خلاف، عائلي كان، أم تنظيمي بين رئيس إقليم حركة فتح وأحد قادتها، أو حتى خلاف بين رئاسة وموظفي البلدية.

 

وأعلنت نقابة العاملين في بلدية يطا الاضراب عن العمل منذ أيام، احتجاجا على تجاوزات رئيس البلدية إبراهيم أبو زهرة وتعديه على الموظفين بالسب والشتم والتهجم واحضاره بلطجية واعتدائهم على مدير البلدية وموظف آخر داخل البلدية قبل أسبوع.

https://www.facebook.com/Union.of.Employees.in.yatta.Municipality/photos/pcb.2283889484993124/2283889204993152/?type=3&theater

لكن رئيس البلدية لم يكتفي بذلك، فاستعان بالأجهزة الأمنية التي شنت حملة اعتقالات في صفوف الموظفين المضربين والمطالبين بحقهم، وعرف من المعتقلين حتى اللحظة:

  1. ناصر محمد ربعي (46 عاما) المدير العام.

  2. طالب محمود النجار (55 عاما) المدير الإداري.

  3. محمد زين (42 عاما) رئيس قسم الصحة.

  4. خليل يوسف أبو عرام (39 عاما) عضو قسم الهندسة وهو المتحدث باسم نقابة العاملين.




وقام زملائهم اليوم بتنظيم اعتصام احتجاجا على اعتقالهم غير القانوني، فيما يطالب المواطنون بمحاسبة رئاسة البلدية على فشلها الذريع في تقديم أدنى مستوى من الخدمات، وتفشي عمليات الرشاوي والفساد منذ سنوات، حتى اضطر الهلال الأحمر لنقل مركزه من يطا إلى بني نعيم بسبب عدم دفع إجار المركز المستأجر.

[caption id="attachment_7328" align="alignnone" width="706"] جانب من الوقفة الاحتجاجية اليوم[/caption]

من جهتها، أدانت النقابة الوطنية العامة للعاملين في الهيئات المحلية الفلسطينية المس بالحريات النقابية وحرية التعبير التي كفلها القانون الأساسي الفلسطيني والقوانين الوطنية والدولية المعمول بها .

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=1813724885542748&set=a.1427754374139803&type=3&theater

وطالبت النقابة في بيان صحفي اليوم بالإفراج الفوري عن الموظفين المعتقلين من بلدية يطا على خلفية إضرابهم النقابي التضامني مع زملاءهم مع موظفي البلدية الذين تم الاعتداء عليهم في وقت سابق.

 

كما طالبت النقابة كل من رئيس الوزراء محمد اشتية ووزير الحكم المحلي مجدي الصالح التدخل ووقف كافة الممارسات السلبية بحق موظفي البلدية والإفراج الفوري عن الموظفين المعتقلين وصون وحماية الحقوق العمالية المادية والمعنوية وانصاف الموظفين انسجاما مع القانون وللحفاظ على السلم الأهلي.

https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=480822012105728&id=100005338005990

من جهتها، انقسم حركة فتح في يطا بين معارض لرئيس البلدية، وبين مؤيد لأفعاله، حيث استقبلت قيادة اقليم يطا وضواحيها مدير جهاز الأمن الوقائي في محافظة الخليل العميد محمد نزال "أبو حلمي" لبحث القضية.


 

وأمام الأزمة التي صنعها رئيس البلدية لم يجد ما يبرر به منع الرواتب عن العاملين سوى التحجج بعدم توقيع كشف الرواتب من أحد أعضاء اللجنة المالية في المجلس البلدي !!.

https://www.facebook.com/1469263876644828/photos/a.1652542631650284/2327678957469978/?type=3&theater

https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=2323724854532055&id=1469263876644828&comment_id=2323734621197745&comment_tracking=%7B%22tn%22%3A%22R%22%7D