06:56 am 13 يوليو 2019

الصوت العالي أهم الأخبار

لماذا الحديث عن الفساد الآن ؟!

لماذا الحديث عن الفساد الآن ؟!
ذاب الجليد كاشفا قمة جبل الفساد المسمى "السلطة الفلسطينية"، فهب الفاسدون مدعي الوطنية يتساءلون كالعادة، لماذا الحديث الآن عن الفساد ؟، زاعمين أن الحديث الان مقصود ومدبر من الاحتلال وأمريكا لاضعاف موقف السلطة الرافض لـ"صفقة القرن".

 

بدوره، أجاب الوزير السابق في حكومة رامي الحمد الله والذي استقال احتجاجا على قضايا الفساد، شوقي العيسه قائلا: من يسأل لماذا الحديث عن الفساد الان، نسأله بأعلى صوت لماذا الفساد مستمر حتى الان، لماذا لا يزال الفاسدون الكبار المعروفون على مستوى الوطن في اماكنهم ومواقعهم الحساسة.

 

وأضاف العيسة في تدوينة على موقعه في فيسبوك: من يريد ان يواجه اكبر مؤامرة ضد قضيتنا هل يريد ان يقنعنا انه سيواجهها بهؤلاء، بجيش من الفاسدين.

 

وتابع العيسة قائلا: المشبوه ليس من يحارب الفساد في كل وقت، بل من يحاول اتهامه ويحاول الدفاع عن الفاسدين بالقول ان محاربتهم ليس الان ، وكأنهم على الجبهة يدافعون عن الوطن وليس يسرقون ويخربون الوطن.

 

وفي التعليقات، رأى المواطنين أن "الفساد هو غذاء الاحتلال"، وأن "محارب الفساد سيواجه اعصارا قويا في ظل الخلل القائم بالمنظومة المؤسساتية، وأن معالجة المرض المستشري في جسد مؤسساتنا يحتاج وقتا طويلا".

 

ودعا آخر إلى تشكيل مجموعات من الشرفاء والنزهاء لتقوم بمكافحة الفساد، ومحاسبة الفاسدين، وإنهاء التنسيق مع الاحتلال ضد ابناء الشعب. والعمل على تقوية البنية التحتيه للوطن من خلال لجان تقوم بإعادة ترتيب قطاع التربية والتعليم، قطاع الزراعة والتصدير، قطاع الصحة، قطاع القانون، قطاع الهندسة والطاقة، قطاع السايبر والبرمجة، قطاع الاعلام، قطاع الإغاثة، إلخ.