07:57 am 20 يوليو 2019

الأخبار تقارير خاصة انتهاكات السلطة أهم الأخبار

رسالة والدة معتقل سياسي منعتها السلطة من زيارته

رسالة والدة معتقل سياسي منعتها السلطة من زيارته
كتبت والدة المعتقل السياسي في سجون الأمن الوقائي مؤمن نزال تدوينة تشكو فيها منع السلطة لها من زيارة ابنها بعد أن أهانتها في الزيارة الماضية.

 

ورفض الأمن الوقائي تنفيذ ثلاث قرارات محاكم بالافراج عن نزال من قلقيلية والمعتقل في سجن بيتونيا بدون تهمة من 24 فبراير 2019.

 

وقالت الوالدة المكلومة "حسبي الله ونعم الوكيل .منذ الساعه السادسه والنصف جهزت اغراض مؤمن ووقام زوجي بتجهيز نفسه للتوجه الى رام الله ومن ثم الى سجن بيتونيا . المسكين ذهب وحيدا ولم استطع مرافقته بسبب منعي من الزياره من السبت الماضي حيث ذهب وانا ادعو الله ان يكون الله بعونه لان وضعه الصحي غير مستقر وهو رجل ضعيف البصر اما انا لم يبق لي سوى الالم والحسرة والحرقة حيث ساحرم من زيارة مؤمن ولا اعلم الى متى ساظل محرومه من زيارة ابني والله ان وضعي لا احسد عليه فقلبي يتقطع لرؤيته ولكن حكم الظالم فما باليد حيله . فيارب هل هذا عدل. اللهم ارنا بهم عجائب قدرتك واجعلهم عبره لغيرهم من الظالمين فانت حسبنا ولا حول ولا قوة الا بالله"



وكانت قد قالت الليلة الماضية إنها جهزت الطعام الذي يحبه ابنها مؤمن، وكتبت قائلة: "بما انه بكرة السبت وفي زيارة لابني مؤمن وبما انه انا ما بقرب لابني يعني مش درجه اولى القرابه بينا وبعني اذا انه انا ممنوع من الزياره منذ السبت الماضي ورغم الالم الي الحقوه فينا هاذ الاسبوع مرة ثانية ومنعوا الافراج عن مؤمن وبما انه احنا من 24-2 حرمونا من جمعة العيله وكمان حرمونا شهر رمضان وكمان العيد . اليوم ربنا اعطاني عزيمة وقررت اعمل لمؤمن معجنات وخصوصا زيت وزعتر هو بحبهن كثير ومحروم من هالاكل اله 5 اشهر عملتله هالاكله بس فكركم بمنعوا تدخل لمؤمن والا بدهم يفتشوها ع الاله والا تفتيش يدوي زيي".

 

وأضافت تدعو "حسبي الله ونعم الوكيل على حرمنا من ابنا وحتى من زيارته . حبيت توكلهن يا مؤمن مع ومع اخوتك بس ما باليد حيله . ربنا يحرمهم زي ما حرمونا . بالكم بفكروهم مخدرات والا سلاح بمنعونهم يدخلوا".

 

وفي الزيارة السابقة، يوم السبت الماضي، وأثناء الذهاب للزيارة "صرخ عناصر الوقائي على والد المعتقل مؤمن.

 

وقالت والدته: "صرخوا ع جوزي واهانوه وهو رجل كبير في السن هذا اولا وبعدها حاول الاعتداء علي وعلى مؤمن لانا حاولنا الدفاع عن زوجي لانه رجل مريض لا يقوى على المشاكل ومن ثم حاول الضابط ضرب مؤمن وقام برفع الحذاء في وجهي وقاموا باستدعاء قوة بينها امراة من اجل ضربي وقاموا بانهاء زيارة مؤمن طبعا بعد تهديدي من الضباط بمنعي من زيارة نجلي مؤمن في الايام القادمه وما حدث اليوم اظن انه كان مرتب له من قبلهم للانتقام منا فهل عندكم راي اخر او اني لم اعد اقدر الأمور".

https://www.facebook.com/alaa.nazzal.5648/posts/115335879760315