07:14 am 20 أغسطس 2019

الأخبار أهم الأخبار

اهانة أمين عام المحكمة الدستورية والاعتداء عليه برم الله

اهانة أمين عام المحكمة الدستورية والاعتداء عليه برم الله
اعتدى مجهولون على أحمد حنون رئيس نيابة رام الله سابقا وأمين عام المحكمة الدستورية العليا، ما أدى لاصابته بكدمات وجروح مختلفة، أمس الاثنين.

وقال نجله عدي إن والده نقل إلى مجمع رام الله الطبي اثر إصابته بكدمات وجروح مختلفة، بعد إقدام مجهولين يستقلون سيارتين باعتراض سيارته خلال عودته من عمله من رام الله إلى نابلس، وتحديدا بالقرب من كسارات الطريفي.
وأضاف أن المعتدين أغلقوا الطريق أمام سيارة والده وخلفها، وترجل عدد من الأشخاص "المسلحين" وقاموا برشقه بالدهان والغاز، والاعتداء عليه بالضرب قبل انسحابهم من المكان.
ورفض عدي تحديد هوية المعتدين على والده، لكنه قال إنهم أشخاص مأجورين من قبل فئة محددة، تم التعرف على أحدهم، ولكن لا يزال من المبكر الإفصاح عن مزيد من المعلومات.
يشار إلى أن أحمد حنون (54 عاما) من بلدة جمّاعين جنوب نابلس شمال الضفة الغربية، تولى قبل أكثر من عام منصب الأمين العام للمحكمة الدستورية العليا بقرار من رئيس السلطة محمود عباس.

وجاءت تعليقات المواطنين على مواقع التواصل الاجتماعي بين ادانة الفلتان الأمني الذي تقوده جهات وزانة في السلطة الفلسطينية وحركة فتح، وبين اتهام حنون نفسه بالتستر على الفلتان سابقا حتى طالته النار اليوم.