06:50 am 23 أغسطس 2019

الأخبار انتهاكات السلطة أهم الأخبار

الطالب نزال يتعرض للصعق بالكهرباء في زنازين الوقائي

الطالب نزال يتعرض للصعق بالكهرباء في زنازين الوقائي
جدد جهاز الأمن الوقائي اعتقال الطالب في كلية الهندسة بجامعة خاضوري مؤمن نزال (18 عاما) لمدة 10 أيام، وهو معتقل منذ 179 يوما، تعرض خلالها لأبشع أنواع التعذيب.

ووجهته والدته نداء الى كل ضمير في هذا العالم "اذا بقي هناك اي ضمير حي"، وكتبت على الفيسبوك قائلة: "نداء من قلبي المحروق على ابني الذي لا نعلم هل هو حي ام تم تصفيته جسديا في سجون الوقائي بعد تعرضه للتعذيب والشبح والصعق بالكهرباء عدة مرات وهو مريض".

وتساءلت "اين من يتغنى بحقوق الانسان ام نحن اصبحنا نعيش في غابه من الوحوش المفترسه . فانا احمل المسئولية الكامله عن حياة ابني مؤمن نزال لضباط الامن الوقائي في معتقل بيتونيا وكل من ساهم في عملية اختطاف مؤمن من لحظة اختطافه من المنزل بتاريخ 24-2- 2019 ومرورا بتعذيبه على ايدي ضباط الوقائي في الحافله التي تم نقله فيها الى رام الله ومن ثم تعذيبه في سجونهم وداخل مراكز التحقيق التابع للوقائي في بيتونيا".

كما حملت والدة المعتقل نزال الهيئة المستقلة لحقوق الانسان الجزء الاكبر مما حصل مع مؤمن "فلم يقوموا بواجبهم تجاه التعذيب الذي حصل لمؤمن.. ولن اسامحهم على هذا الموقف لهم وخصوصا رفض مندوبهم التعامل معنا منذ بداية الحدث".
وحملت الوالدة "القضاء الذي لا يستطيع تنفيذ القانون والاحكام التي يصدرها لذلك هم مسئولون ايضا عن حياة مؤمن وما يحدث له".
وختمت حديثها قائلة: "ان لم نستطع الحصول على حق نجلي مؤمن في الدنيا فهناك رب العزه لن يترك حق المظلوم كما أنى احتسب نجلي شهيدا في سبيل الله فهو ليس بأفضل ممن ضحى من اجل فلسطين".

https://www.facebook.com/alaa.nazzal.5648/posts/124402155520354

24 ساعة فقط !

يشار إلى أن الطالب نزال من قلقيلية شمالي الضفة الغربية، وهي التي شهدت أمس افراج جهاز المخابرات العامة عن الأسير المحرر من سجون الاحتلال والذي اختطفته ليوم كامل، ادهم رفيق محمد شواهنه، بعد أن فقد الوعي نتيجة التعذيب وتم نقله الى مستشفى درويش نزال لتلقي العلاج
في سياق متصل، مدد جهاز الأمن الوقائي في نابلس اختطاف الاسير المحرر من سجون الاحتلال والمختطف السياسي السابق الاستاذ صهيب ابو ثابت لمدة 15 يوما.