18:49 pm 27 أغسطس 2019

الأخبار انتهاكات السلطة أهم الأخبار

دعوة للمشاركة في اعتصام برام الله ضد الاعتقال السياسي للطالب فليان

دعوة للمشاركة في اعتصام برام الله ضد الاعتقال السياسي للطالب فليان
دعت عائلة الطالب في جامعة بيرزيت المختطف السياسي لدى جهاز الأمن الوقائي باسل فليان المواطنين والأحرار والمدافعين عن حقوق الإنسان والطلبة والعمل النقابي للمشاركة في الوقفة التضامنية مع الطالب الخريج فليان وذلك على دوار المنارة وسط مدينة رام الله يوم الخميس ٢٩/٨ الساعة الخامسة مساء.

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=2364761500429185&set=a.1409167005988644&type=3&theater

وكانت العائلة قد نفذت اعتصاما مشابها يوم الأحد الماضي على دوار البريد في بلدة بيرزيت حيث يسكن فليان. وخلال الاعتصام فقدت والدة باسل وعيها وتم نقلها للمشفى حيث إنها أعلنت الاضراب عن الطعام والدواء تضامنا مع نجلها المضرب أيضا في سجون السلطة.

وكان الطالب فليان على بعد أيام من التخرج من جامعة بيرزيت عندما تم اعتقاله، مع العلم أنه أسير محرر من سجون الاحتلال ومعتقل سياسي سابق لعدة مرات، وله نشاط طلابي ونقابي واجتماعي، وعضو مجلس طلبة الجامعة سابقا.

وقالت عائلته خلال الوقفة التضامنية ببيرزيت إن باسل تأخر في دراسته بسبب اعتقالاته المتكررة عند الأمن الوقائي، وطبعا وكما تعرفون بعد الوقائي يأتي دور الاحتلال “الباب الدوار”.



وطالبت العائلة بتدخل المؤسسات الحقوقية للإفراج الفوري عن ابنها، حتى يتمكن من التخرج من الجامعة.

وحملت العائلة جهاز الأمن الوقائي المسؤولية الكاملة عن حياة ابنها، خاصة بعد انقطاع الاتصال تماما معه.

وقال الناشط الحقوقي مهند كراجة إن هذه الوقفة هي للتضامن مع المعتقل السياسي باسل فليان ومع كل الاسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال وخاصة المضربين عن الطعام، ونعتبر ان اعتقال باسل على نشاط سياسي، كما يوجد آلاف المعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال على خلفية نشاطهم السياسي.

 

ودان كراجة باسم محامون من أجل العدالة اعتقال الناشط فليان وغيرها من الاعتقالات السياسية في سجون السلطة الفلسطينية، وأكد ان الاعتقال السياسي ممنوع وفق القوانين الدولية والمحلية.

وطالب السلطة الفلسطينية بالإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين وتوفير الحماية لكافة النشطاء السياسيين والحقوقيين.

وكان الأمن الوقائي قد اعتقال باسل فليان بعد تتبع المركبة التي كان يستقلها ذاهبا من بيته إلى مدينة رام الله، حيث تم اعتراض المركبة، وتم سحب باسل بطريقة منافية للمعاملة الإنسانية، رغم أنه كان في طريقه لمراجعة الطبيب حيث يتلقى العلاج من إصابة في قدمه.

واعتبرت محامون من أجل العدالة ان اعتقال فليان هو ضرب بعرض الحائط لحرية الرأي والتعبير، كما ان استمرار اعتقاله سيمنعه من استكمال الامتحانات النهائية للفصل الحالي النهائي، مطالبة بالإفراج الفوري عنه.

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=156733475407200&set=a.128607051553176&type=3&theater

مواضيع ذات صلة