11:34 am 28 سبتمبر 2019

الأخبار أهم الأخبار

كيف قتل الشاب الشلودي داخل المشفى الأهلي بالخليل ؟

كيف قتل الشاب الشلودي داخل المشفى الأهلي بالخليل ؟
روى عم الشاب مصطفى الشلودي تفاصيل تعرضهم لهجوم مباغت من مجموعة مسلحين بالعصي والشباري داخل قسم الطوارئ في المستشفى الأهلي في الخليل قبل يومين ما أدى لمقتل مصطفى واصابة شقيقه ووالده بجراح.

ونفى عم المغدور رواية الشرطة التي تحدثت عن إصابة مصطفى (22 عاما) بجراح خطرة طعنا بالسكين خلال شجار عائلي توفي على إثرها بعد وصوله للمشفى.

وذكر نهاد الشلودي عم المغدور مصطفى أنه وشقيقه وابن شقيقه المغدور وشخص رابع توجهوا إلى المستشفى الأهلي، ولم يكن مصطفى مصاب بل يمشي على قدميه"، كما لم يكن هناك أي تواجد للأمن أو الشرطة.

وأضاف "فجأة تعرض الينا أكثر من عشرة أشخاص معهم هروات (دبسات) وشباري (موس) داخل غرفة الطوارئ وكنا أربعة أشخاص فتم الاعتداء علينا وطعن الشهيد بالقلب مباشرة وتم وفاته وتم إصابة أخي بكتفه وأصيب أيضا ابن أخي شقيق المغدور".

وأكد نهاد الشلودي أنه و"بعدما تم إعلان وفاة المغدور وصلت الشرطة بكثرة في آخر الحدث للأسف".

https://www.facebook.com/255001141177155/posts/2955684611108781?sfns=mo

وكان المتحدث باسم الشرطة العقيد لؤي ارزيقات قال إن الشاب تعرض للطعن أثناء الشجار وأصيب بإصابات وصفت بالخطيرة نقل على إثرها للمستشفى الاهلي لتلقي العلاج وبعد وصوله أعلن الأطباء عن وفاته .

واضاف ارزيقات "بعد إعلان وفاته وقعت مشاجرة داخل المشفى بين نفس العائلتين وتحركات قوات من الشرطة والأجهزة الأمنية وعملت على فضه والسيطرة عليه وقبضت على شخص مشتبه باشتراكه بالشجار.

وليست هذه المرة الأولى التي يفند الضحايا معلومات الشرطة المغلوطة عن الاحداث الجنائية في الضفة الغربية.