09:12 am 13 أكتوبر 2019

الأخبار انتهاكات السلطة أهم الأخبار

3 مسؤولين أمنيين أمروا باختطاف عساكر معتصمين أمام مكتب اشتية

3 مسؤولين أمنيين أمروا باختطاف عساكر معتصمين أمام مكتب اشتية
يعرف ضباط الأجهزة الأمنية المحالين للتقاعد قسرا والمعتصمين أمام مكتب رئيس الوزراء محمد اشتية ان الاعتداء عليهم والتضييق على اعتصامهم هو قرار السلطة الفلسطينية نفسها والتي خدموها حتى وقت قريب.

ولكن، يقول أحدهم "ما باليد حيلة.. نعرف ان قرار فض الاعتصام والتضييق علينا هو قرار من جهة عليا، وأن عملية الاختطاف كانت بقرار رسمي، لكن ليس بيدنا إلا أن نصمد بقوة حتى نعكر عليهم الأمر ونضطرهم للالتفات إلي قضيتنا".

وبعث الضباط المعتصمين، ويحملون رتب سامية، رسالتي تظلم، واحدة لمفوض التعبئة والتنظيم في حركة فتح عضو اللجنة المركزية جمال محيسن، وواحدة لرئيس السلطة باعتباره القائد الأعلى للقوات الرئيس محمود عباس.



وفي رسالة الشكوى، قال المتقاعدون العسكريون قسرا لعباس: "مضى اثنا عشر يوما على حادثة اختطافنا والاعتداء الآثم علينا موضوع الشكوى أدناه التي تقدمنا لكم بها عبر الأخ د. جمال محيسن، وحتى اللحظة لم نلمس تجاوبا ملموسا أو إعترافا صريحا عن الجهة التي قامت بالعمل المستنكر جملة وتفصيلا !!!!".
وأضافت الرسالة "أما وقد وضعت لجنة التحقيق الخاصة بنا كمتقاعدين عسكريين قسرا يدها على الجرح وتمكنت من الحصول على كامل المعلومات حول العملية برمتها وتحديد ثلاثة مسؤولين أمنيين اعطوا الاوامر للمستويات الأدنى وتحديد ثلاثة افراد وضابط ممن أقدموا على اختطافنا وضربنا واهانتنا" .

https://shahed.info/?p=8538

وطالبوا في الرسالة من الرئيس عباس "الإعلان عن الجهة وتحميلها المسؤولية واحالتهم للقضاء العسكري لاتخاذ المقتضى القانوني ضدهم ".

https://www.facebook.com/ywns.rjwb1/posts/2499533706795749

مواضيع ذات صلة