07:25 am 27 أكتوبر 2019

الأخبار تنسيق أمني انتهاكات السلطة أهم الأخبار

طلاب بيرزيت يعتصمون للإفراج عن زميلهم ناصر

طلاب بيرزيت يعتصمون للإفراج عن زميلهم ناصر
رام الله/

يواصل طلاب من جامعة بيرزيت الاعتصام داخل اسوار الجامعة للاحتجاج على اعتقال جهاز المخابرات الفلسطينية للطالب في الجامعة محمد ناصر، وتعذيبه بشدة.

ولليوم الرابع على التوالي يعتصم طلاب من الكتلة الإسلامية داخل الجامعة ووسط أجواء باردة رفضا للاعتقال السياسي وللمطالبة بالإفراج عن زميلهم ناصر الذي اختطفته قوة من المخابرات صباح الاثنين الماضي أثناء ذهابه من بيته في دير قديس غرب رام الله إلى بيرزيت لتقديم اختبار في الجامعة.

يشار إلى أن الناشط الطلابي محمد ناصر، تعرض للاعتقال لدى سلطات الاحتلال والاعتقال السياسي في سجون السلطة الفلسطينية عدة مرات، ما عطل مسيرته التعليمية في جامعة النجاح الوطنية بنابلس. قبل أن يلتحق للدراسة في بيرزيت.

ورغم الأجواء الباردة، رفضت إدارة بيرزيت توفير غرفة لمبيت المعتصم فيها، كما أنها رفضت اصدار أي موقف من الاعتقالات السياسية، والمطالبة برفع يد الأجهزة الأمنية عن العملية التعليمية والطلاب.

https://www.facebook.com/advhuman.org/photos/a.1547193385411865/1672135496250986/?type=3&theater

وفور اعتقاله، قامت المخابرات العامة بتعذيب الطالب ناصر بشدة، وأوثقته يديه بالكلبشات وعلقته في سقف الزنزانة، وفتحت معه تحقيقا على ذات القضية التي اعتقل لدى الاحتلال عليها، وقضى اثرها 34 شهرا في السجن قبل عامين.

وقالت والدته إنها رأت في المحكمة شاحب الوجه وعليه علامات قلة النوم والتعب الشديد، وعلي يديه أثار الكلبشات والتعذيب، وأكد لها تعرضه للتعذيب منذ اختطافه.

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=425584781486255&set=a.107371703307566&type=3&theater