11:54 am 23 مايو 2018

الأخبار

احتفال الدنمارك... حضر الجميع إلا سفيرنا !

احتفال الدنمارك... حضر الجميع إلا سفيرنا !
خاص- الشاهد
في خطوة استهجنتها المؤسسات الأوروبية والعربية والفلسطينية، تغيب السفير الفلسطيني في الدنمارك مفيد الشامي عن المشاركة في حفل انطلاق سفن كسر الحصار في كوبنهاجن أول أمس الإثنين بينما حضره عدد كبير من الدنماركيين والنشطاء السياسيين من أحزاب دنماركية مختلفة وعدد كبير من أبناء الجالية الفلسطينية.

ناشطون أوربيون يشرفون على سفن كسر الحصار قالوا لموقع الشاهد عقب انتهاء الاحتفال إنهم وجهوا الدعوة للسفير عدة مرات بالحضور والمشاركة، إلا أنه تغيب عنها دون اعتذار أو تقديم مبرر، على الرغم من أن موقع الاحتفال يبتعد عن السفارة 250 متراً فقط!

وأبدى الناشطون استغرابهم وامتعاضهم من الغياب الرسمي الفلسطيني عن الفعالية في الوقت الذي تعمل السفارة الإسرائيلية على إحباط الاحتفالية ومنع إطلاق السفن وتضغط على الجهات الرسمية لوقف الفعالية، مؤكدين أن غياب السفير عن احتفالية انطلاق السفن سيعزز الرواية الإسرائيلية المزعومة عن مشروع أسطول الحرية الجديد.
وندد مؤتمر فلسطيني أوروبا بغياب السفير الفلسطيني عن الفعالية في الوقت الذي حضرتها مختلف الأطراف الأوروبية وناشطين في مؤسسات من دول شتى.

موقع الشاهد بدوره هاتف السفير الفلسطيني في الدنمارك لمعرفة موقفه من هذا الاتهام، وحينما عرف بأن المقابلة مخصصة لموضوع سفن كسر الحصار اعتذر لظرف طارئ!

زاهر البيراوي الناشط في أوروبا قال للشاهد بأن السفير الفلسطيني أرسل رسالة واضحة عن موقف السلطة الفلسطينية غير المكترث بكسر الحصار عن غزة ولا بالحركة التضامنية مع غزة وفلسطين عموماً، مضيفاً بأن هناك من يرى موقف السفير منسجما مع القائلين بأن السلطة متورطة بحصار غزة.
وتنظم نحو 100 مؤسسة أوروبية حملة لإطلاق أسطول سفن يتوجه لقطاع غزة ويحمل مساعدات إنسانية ويهدف إلى كسر الحصار عن غزة.