07:54 am 1 نوفمبر 2019

الأخبار فساد انتهاكات السلطة أهم الأخبار

الفلتان يضرب بالمشافي ويقتل الأطفال في الشوارع

الفلتان يضرب بالمشافي ويقتل الأطفال في الشوارع
الضفة الغربية/

اشتكت وزيرة الصحة مي الكيلة من تزايد وتيرة الاعتداء على المراكز والكوادر الطبية والصحية بشكل مقلق، مطالبة كافة الجهات المسؤولة والمعنية لأخذ دورها الفاعل في وقف هذه الأعمال "المشينة والخطيرة".

وحذرت كيلة في بيان صحفي من أن استمرار هذه الاعتداءات يقوض الجهود المبذولة في تطوير الكوادر والمراكز الصحية.

وكان عشرة أشخاص قد اعتدوا على الطبيب وضاح زغلول في المستشفى الوطني بنابلس شمالي الضفة الغربية، ما أسفر عن إصابته برأسه.

وجددت وزيرة الصحة أهمية محاسبة كل معتدٍ على المراكز والكوادر الطبية وإيقاع العقوبات الرادعة بحقه، مستنكرة هذه الأفعال الخارجة عن الأعراف الوطنية والاجتماعية.

وقالت إن الكوادر الطبية التي تترك عوائلها وأبنائها للسهر على راحة المرضى وسلامتهم في المستشفيات والمراكز الصحية، تستحق كل التقدير والدعم والمساندة، وليس الضرب والتحريض والإيذاء.

من جهتها، اعتقلت الشرطة 10 أشخاص مشتبه بهم بالاعتداء على الطبيب زغلول.

[caption id="attachment_9047" align="alignnone" width="576"] 10 أشخاص ضربوا رأس الطبيب بالحائط[/caption]

حالة الفلتان الأمني الكامنة في الضفة وتتواصل هبوطا وصعودا بين الفينة والأخرى، يغذيها انشغال الأجهزة الأمنية بخدمة أهداف الاحتلال وحماية أمنه وأمن المستوطنين على حساب الأمن المجتمع، بل إن عناصر الأجهزة الأمنية هي فتيل أساسي في أعمال الفلتان.

وفوق إرهاب الاحتلال واجراءاته الإجرامية، بدأ المجتمع يلمس ظواهر الفلتان الأمني من تجارت المخدرات والسلاح الذي يستخدم أساسا لزعزعة استقرار المجتمع، وفق بيان للقوى الوطنية والإسلامية، التي اجتمعت لبحث المشكلة في طولكرم، حيث قتل الطفل رشيد مصطفى عباس بمخيم طولكرم برصاص الفلتان الأمني.

https://www.facebook.com/moh.abuallan/posts/10214971971075017

وأكدت الفصائل أنه آن الأوان لإنهاء حالة التجارة والتعاطي للحشيش والمخدرات وان تتشكل لجنة وطنية عليا للقضاء على هذه الظاهرة التي إن استمرت ستكون وسيلة احتلال لزعزعة استقرار وامن مجتمعنا وتوجيه البنادق ضد بعضنا البعض .

ودعت الفصائل السلطة لوضع حد لظاهرة انتشار السلاح وإطلاق النار في المناسبات المختلفة والتي تؤدي إلى ما لا يحمد عقباه من قتل وجرح، مطالبة أجهزة أمن السلطة لوضع حد لظاهرة انتشار سلاح الفلتان وهذه الظواهر المقلقة.