06:13 am 4 نوفمبر 2019

الأخبار فساد انتهاكات السلطة أهم الأخبار

أسبوعين تفصل رام الله عن أزمة كهرباء جديدة

أسبوعين تفصل رام الله عن أزمة كهرباء جديدة
القدس المحتلة/

واصلت شركة كهرباء محافظة القدس التحذير من قرار الاحتلال قطع ثلاثة خطوط مغذية للكهرباء في ذات الوقت وذلك بدءا من 17 نوفمبر الجاري، فيما تطالب الشركة السلطة الفلسطينية بالالتزام بما عليها من ديون، والزام المتنفذين بدفع ديونهم أيضا.

وتعمل الشركة الفلسطينية على تزويد أربعة محافظات بالتيار الكهربائي هي: القدس، ورام الله والبيرة، وبيت لحم، وأريحا والأغوار.

وحذر رئيس مجلس الإدارة، المدير العام لشركة كهرباء محافظة القدس هشام العمري من أن هذه المرحلة تختلف عن سابقاتها، خاصة أن القطع سيشمل 3 خطوط مزودة للتيار الكهربائي في ذات المحافظة، وبذات التاريخ والوقت، وذلك بهدف منع كهرباء القدس من تدوير الأحمال على خطوط أخرى، وإمكانية تزويد مراكز المدن والمؤسسات المختلفة الرسمية والاهلية والقطاع الخاص بالتيار الكهربائي.

وأوضح العمري، أنه في حال نفذت كهرباء إسرائيل قرارها سيكون لهذا الإجراء تبعات خطيرة، وشلّ كافة مناحي الحياة، سيما المؤسسات، والمستشفيات، ومستودعات الأدوية، وقطاعات التعليم والمياه، والاتصالات، والقطاع الاقتصادي، وكافة القطاعات الحيوية والخدماتية الأخرى في مناطق الامتياز، لافتاً إلى أن الشركة حاولت قدر الإمكان خلال فترات القطع الماضية التي تجنيب مختلف المؤسسات الرسمية والقطاع الخاص والأهلية والمستشفيات من انقطاع التيار الكهربائي عبر تدوير الأحمال على خطوط وشبكات أخرى، حفاظاً على استمرارية عملها دون حدوث تشويشات.

وأضاف، أن هذا الإجراء الخطير لن يؤثر فقط على المؤسسات، وإنما سيؤثر ايضاً بشكل سلبي على خدمات المشتركين في جميع مناطق امتياز الشركة، خصوصاً مع دخولنا فصل الشتاء، الأمر الذي يمكن أن يتسبب بانقطاعات طويلة قد تمتد من 2-4 ساعات.

وأشار العمري إلى ان الشركة تلقت وعود من كل الأطراف لحل المشكلة المتعقلة بالقضاء والسرقات وديون المخيمات، لكنه عبر عن غيبة امله قائلا أمل في الوصول لحلول مجدية قبل ال17 نوفمبر الجاري.

مواضيع ذات صلة