09:53 am 19 نوفمبر 2019

تقارير خاصة فساد أهم الأخبار

الاعلام الرسمي الفلسطيني فاسد ومضلل ومنافق

الاعلام الرسمي الفلسطيني فاسد ومضلل ومنافق
فايز السويطي رئيس جمعية يدا بيد لبناء وطن خالي من الفساد/
الاعلام الرسمي سواء المرئي او المقروء او المسموع اضحى سلعة رخيصة بيد المتنفذين في السلطة وخاصه الفاسدين والانتهازيين والفاشلين يمررون من خلاله سياسه مبرمجة لتضليل وتدجين وترويض المواطن والهائه بقضايا ثانويه و تجاهل القضايا الاساسية والمصيريه .
وهذه بعض الامثله
1- في قضية الاسرى المقطوعة رواتبهم والمعتصمين في رام الله منذ حوالي الشهر لم يتطرق الاعلام الرسمي لقضيتهم بتاتا.وكذلك مع العسكرين المختطفين والمحالين قسرا على التقاعد
2- الإذاعات المحلية معظمها موجه من قبل شركات الاتصالات وباعت ذمتها من خلال برامج دعاية تسمى برعاية جوال او الوطنيه. وفي المقابل تتجاهل هذه الاذاعات مطالب المواطنين بتخفيض الاسعار الخيالية للاتصالات
3- في العدوان الاسرائيلي الاخير على غزه كل وسائل الاعلام العالمي غطت بشكل مفصل ومباشر مسلسل العدوان بينما تلفزيون فلسطين كان يبث برامج هشك بشك.
4- عندما اعتقل الاحتلال المناضل والقيادي بدران جابر ذكر تلفزيون فلسطين الخبر ان الاحتلال يعتقل مسن في مدينة الخليل
5- تلفزيون فلسطين اجرى لقاءا مع المهندس فايز السويطي عن الفساد وعند البث حذف اكثر من نصف المقابلة بعد تهديد الفاسدين بعدم النشر
6- تحدث السيد رفيق النتشه على صحيفه دنيا الوطن الالكترونية عن محاربة الفساد في فلسطين بشكل مبالغ فيه وعندما طلب المهندس فايز السويطي من الصحيفه الرد عليه من خلال مقابله تمثل الراي الاخر لم تستجب لطلبه
7- في مقال قبل أيام هاجم ناصر اللحام مؤسس وكاله معا الدكتور عبد الستار قاسم الذي اعلن ترشحه للرئاسة الفلسطينية واكد ان هذه الوكاله بوق للسلطة
8- تعودت وسائل الاعلام على استضافة محللين سياسيين موالين للسلطة وتجاهلت استضافه معارضين واصحاب الراي الاخر وكذلك الامر في نشر المقالات اليومية
9- في فتره الاعتصامات ضد قانون الضمان الاجتماعي كانت وكاله معا ضد العمال وكانت تقدر عدد المعتصمين بالعشرات بينما كانوا بالالاف
10- غني عن القول التعيينات الفاسده في تلفزيون فلسطين وخاصة الكوافيرة التي كانت تتقاضى معاشا شهريا مقداره 13900 دولار
11- قرفنا من تصريحات صائب عريقات اليومية الروتينية على وسائل الاعلام الرسمية بعد فشله في المفاوضات. وكان الاجدر عمل عدة حلقات نقاشية يحضرها اطراف مختلفة للخروج ببديل عن المفاوضات
12- معظم موظفي وسائل الاعلام من طرف موالي للسلطة. وهمهم الوحيد تمجيد القيادات حتى اصبح الفاشل قائدا بحجم الوطن .وتهمش قضايا المواطنين وخاصة قضايا العمال والمعلمين والموظفين والمتقاعدين قسرا والحراكيين ضد الفساد والظلم والقهر.
13- يتعمد بعض الإعلاميين اشغال الفلسطينيين بمناكفات بين غزة والضفة لحرف البوصلة عن الاحتلال وجرائمه في الضفة او غزة ومنها المستوطنات ومصادرة الأراضي والقتل والاعتقال
المواطن الفلسطيني قرف ومل من الاعلام الرسمي الماجور والفاسد والمنافق وفقد الثقة به ولجأ لوسائل اعلام خارجية ومنها وسائل التواصل الاجتماعي للتعبير عن رايه بحرية .والمتابعين للاعلام الرسمي قلة قليلة يتضاءل عددهم يوما بعد يوم .واكبر دليل على ذلك ان الصحف الرسمية الفلسطينية توزع مجانا على الدكاكين والسوبرماركتات ولا تجد من يطالعها .والمقرف اكثر ان معاشات الموظفين في وسائل الاعلام هي من جيوب الشعب المهمش والغلبان

مواضيع ذات صلة