16:55 pm 28 مايو 2018

الأخبار

جبريل الرجوب وسباقه الى خلافة عباس..

جبريل الرجوب  وسباقه الى خلافة عباس..
خلافة أبو مازن هذه المعركة التي بدأت ملامحها تظهر على السطح، ويجند ويحشد فيها كافة الأطراف والورثة كل أدوات السيطرة والنفوذ سعيا لخلافته، للحفاظ على الأبقار الحلوبة للسلطة الفلسطينية، والتي تدر أكثر من ملياري دولار سنويا فقط من المصادر الخارجية، بدأ كل طرف في التجنيد والحشد لليوم التالي لوفاة محمود عباس.

أسماء كثيرة هي التي دخلت في هذا الصراع، لكن الأكثر حظا سيكون من يمتلك السيطرة والنفوذ على الأجهزة الأمنية، ومن يمسك بمزيد من السلاح والبنادق.

والأهم هي السيطرة على الأذرع والجهات الإعلامية، وفي هذا المضمار يلعب جبريل الرجوب دورا مهما وكبيرا جدا، حيث يعمل على إنشاء مركز اإعلامي موحد للأجهزة الأمنية.


التقى الرجوب ببعض المدراء في العلاقات العامة لجميع الأجهزة الأمنية، ويقوم حاليا بتكوين كادر خاص كامل الانتماء له في المركز، واختيار 60 موظفا حسب معايير محددة، وسيكون لهذا المركز بناية خاصة له يشرف عليها الرجوب بنفسه.

وجبريل الرجوب عضو في اللجنة المركزية لحركة فتح، وكان سابقا رئيسا لجهاز الأمن الوقائي، ويشغل حاليا رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة.

ويبقى التساؤل ؟
هل من اختصاص رئيس الشباب والرياضة إنشاء مركز إعلامي للأجهزة الأمنية؟

وما مدى نفوذ وسيطرة الرجوب على المؤسسة الأمنية ؟

وهل ينجح في تجاوز ماجد فرج في سيطرته على المؤسسة الأمنية؟

يعد الرجوب من الأشخاص المرضي عنهم لدى الاحتلال، كيف لا وهو من قام بتسليم خلايا كاملة لجيش الاحتلال إبان سيادته على جهاز الأمن الوقائي، ولكن هل تقبل فتح بالرجوب زعيما لها؟ أم أن صراعات كبيرة ستشهدها الحركة بعد رحيل عباس؟؟