07:36 am 9 ديسمبر 2019

أهم الأخبار الأخبار

نبيل عمرو يعقب على أوبريت ملاك السلام: الناس تعرف الواقع

رام الله/

هاجم القيادي بحركة فتح نبيل عمرو المستوى المبتذل الذي وصل إليه الإعلام الرسمي للسلطة الفلسطينية الذي يقدم ترويجا للزعيم، على طريقة أوبريت يا ملاك السلام.

 

وقال عمرو في كلمة مصورة بثها على صفحته بالفيسبوك: “انشغل الرأي العام الفلسطيني كثيرا بالفيديو الذي أنتج تحت عنوان ملاك السلام، وهذا الفيديو اثار ردود فعل واسعة النطاق أغلبها او معظمها سلبي، نظرا لان الكلام الذي ورد فيه مبالغ فيه، والتوجه الذي ذهب اليه هذا الفيديو ليس في وقته، الناس ليسوا سعداء كثيرا بمآلات السلام حيث أصبح كارثيا بالنسبة للفلسطينيين”.

 

وأضاف عمرو الذي شغل سابقا مناصب إعلامية عديدة بينها وزير الإعلام والناطق باسم الرئاسة وحركة فتح: “أريد الحديث عن الاعلام الذكي الذي يخدم الفكرة والاتجاه والشعب والوطن، والاعلام الترويجي الذي لم يعد موجودا في أي مكان في العالم إلا عندنا”.
 

وتابع قائلا “لم يعد الاعلام ترويجيا في أي مكان.. لقد كان في الماضي وظيفة الاعلام الترويج للزعيم والقائد حتى لو مهما كان الوضع,, الان لم يعد احد يستخدم الاعلام في هذا الاتجاه”.

وقال عمرو: “الاعلام هو تنوير الناس، قول للناس الحقيقة، حتى يعرفوا كيف يتعاملوا معها، لا أريد تزوير الحقائق، أن أوضاعنا تمام ونحن وضعنا جيد جدا، لان الناس ترى الوضع الحقيقي على الأرض”.

وأضاف “لذلك الناس تحترم الكلمة الصادقة وتلامس عقلهم ووعيهم، وغير ذلك يديرون لها الظهر ولا يأخذون بها”.

وقال عمرو: “الناس مستعدون أن يسمعوا منك كلام قاسي لكن ان يكون صحيحا، وأن يسمعوا نوع من تشريح الحالة.. لا تسمع لمن يقول بلاش ننشر غسيلنا الوسخ.. عندما تكون الحالة سيئة جدا فهذا ليس غسيلا انما واقع، ليك يعرف الناس كيف يواجهوه، يجب أن يعرفوه جيدا”.

على الإعلام حكوميا أو خاصا أو في أي مكان أن يخلق رأي عام يعتمد على المعلومة الصح وليس على الترويج الموجه.. يتوقف النقاش السيء عندما نقدم للناس مادة إعلامية جيدة مقنعة.