11:19 am 17 ديسمبر 2019

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة

اشتباك عنيف بين الأجهزة الأمنية ومسلحي فتح في قلقيلية

قلقيلية/

اشتبك مسلحون من تنظيم فتح في حي كفر سابا بمدينة قلقيلية شمالي الضفة الليلة مع قوات الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة، وجرى تبادل كثيف لاطلاق النار.

 

واحتشد عدد كبير من أعضاء فتح يحملون أعلام التنظيم في مواجهة عناصر الأجهزة الأمنية في الشوارع، وهتفوا “عاشت فتح”، لمواجهة الأجهزة الأمنية التي اعتدت على أمين سر التنظيم وداهمت منزله بحجة البحث عن سلاح.

 

ورشق المحتشدين عناصر الأجهزة الأمنية بالحجارة، فيما ردت عناصر الأمن باطلاق النار بكثافة.

 

وذكرت منطقة “ياسين ياسين وحسام سليم” التنظيمية في فتح أن المسح الأمني غير كاف عند تجنيد أفراد من الأجهزة الأمنية الذين يسيئون للسلطة والأجهزة الأمنية بتصرفاتهم، ومن واجبنا كتنظيم فتحاوي ان ندافع عن القرار الشرعي.

 
اشتباكات عنيفة بين مسلحي فتح وأجهزة السلطة في قلقيلية

اشتباكات عنيفة بين مسلحي فتح وأجهزة السلطة في قلقيلية,, التفاصيل في أول تعليق

Posted by ‎الشاهد‎ on Saturday, December 14, 2019

وأضافت أن حركة فتح وعلى مر السنين مرت بالعديد العديد من التجارب والانشقاقات والمزاودات والتصرفات اللا اخلاقية من قبل البعض من المندسين لهذه الثورة ولا يزال التاريخ يكرر نفسه ومع ذلك لا زالت ثورة مستمرة حتى النصر اين الحكمة في قيادة الامور ؟؟ آن الأوان على سيادة الرئيس واللجنة المركزية حماية ابناء فتح من حقد بعض المتنفذين في الأجهزة الأمنية”.

 

وتتكرر مثل هذا الاشتباكات عادة في عدة مناطق بالضفة التي تتوزع فيها الأسلحة وفقا لموازين القوى ويتمركز في كل منطقة مسلحون يتبعون لاحد قيادات فتح الكبيرة.

 

وقالت صفحات تابعة لتنظيم فتح في قلقيلية إن “الشرعيه للشعب وليست لمن يطلق النار على الشعب بغض النظر عن المبررات فنحن ابناء فتح ونحن ابناءالشرعيه وابناء جميع اذرع فتح السياسية والامنيه والعسكريه حي كفرسابا ليس مستوطنة إسرائيليه وأبنائها ليسو بمستوطنين”.

وتشهد المخيمات في الضفة الغربية حشد قيادات فتح لكمية كبيرة من الأسلحة مع تجنيد للعناصر، استعدادا لمشهد ما بعد غياب محمود عباس، وفق مصادر مطلعة في الحركة.

 

وتكرر وقوع اشتباكات بين عناصر التنظيم والأجهزة الأمنية في قباطية ومخيم بلاطة وغيرها.