12:05 pm 4 يناير 2020

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة فساد

أحد عناصر أجهزة السلطة مشارك في ذبح المهندس ريان

أحد عناصر أجهزة السلطة مشارك في ذبح المهندس ريان

نابلس/

لا زالت جريمة محاولة ذبح أسير محرر في مدينة نابلس تسيطر على أحاديث الشارع الضفاوي، وهي هي أحدث جرائم الفلتان الأمني الذي يقض مضاجع الناس.

 

وكما معظم حوادث الفلتان الأمني والجرائم الجنائية، فإن عناصر الأجهزة الأمنية هي أحد عناصر ارتكاب الجريمة، وليس حلها، حيث ذكرت مصادر أمنية أن الشرطة اعتقلت المشاركين في محاولة ذبح المهندس عمر ريان في منزله بنابلس.

 

وأضافت أن أحد المجرمين السبعة هو عنصر في أحد أجهزة أمن السلطة.

 

وفي تفاصيل الحادث، ذكرت زوجة ريان إن الاعتداء على حرمة بيتي تم من قبل مجموعة من الفئة الضآلة الخارجة عن القانون

 

وأضافت في بوست على صفحتها بالفيسبوك:

تم الاعتداء على حرمة بيتي من مجموعة من الفئة الضالة الخارجة عن القانون، سحبوا زوجي من باب البيت أمام عيوني وعيون ابنتي ذي الثلاثة شهور وأهلي.. تهجموا على البيت على أساس أننا لوحدنا فيه.. بس لطف الله بعمر إنه أهلي كانوا عندي بهديك اللحظة لتخليصه من جريمة القتل العمد بالذبح في رقبته المقصودة من ٧ زعران والجارة المحرضة والتي كانت مشاركة معهم لحظة وقوع الجريمة كانت تصيح بأعلى صوتها “اقتلوه اقتلوه” حيث إستجاب أحدهم محاولاً طعنه إلا أن أحد الجيران أمسك بيده مشكوراً ليقوم المجرم الآخر بالذبح..

 

للأسف سكين الغدر طالت رقبة زوجي أمامي..

 

هؤلاء الزعران لم تشفع لهم شيخوخة أبي فلكموه في وجهه عدة لكمات.. سال دمه بسببها، كذلك قاموا بثني يده في منظرٍ مخز..

 

“السند” زوجي ووالدي شفتهم تعرضوا للضرب أمام عيني وعين طفلتي ومدميين بمنظر مستحيل أن ينسى.

 

كنت مع عمر بالإسعاف شفته بنازع أمام عيوني، والاسعاف أخبروا أحد اقاربي إنه موضوع عمر بس دقايق في الدنيا..

 

عمر وصل المستشفى ودمه كان ٣.. بتعرفوا شو يعني ٣!!

 

لولا لطف رب العالمين وصل قبل تصفية دمه ب ٣٠ ثانية ووجود أمهر أطباء الأوعية الدموية ليدخل العمليات مباشرة لإعادة ربط جميع الأوردة وقنوات الغدة الدرقية.

 

كان عمر دائما يقلي حابب أهاجر برا كنت أقله لا شو نهاجر؟! هون بلادنا أمان بالنسبة للدول الثانية اللي فيها المافيا، بس للأسف طلعت بلدنا هي بلد المافيا.

 

أمنيتي بس يتماثل عمر للشفاء أهاجر من هاي البلد اللي بطلت أشعر بالأمان فيها، بأي أمان رح أحس لما أرجع بإذن الله مع زوجي عمر ريان وبنتي على بيتي؟ يعني لازم أأجر حراس أمام باب بيتي لآخذ أبسط حقوقي كمواطنة اللي هو “الأمان”.

 

كان القانون ضعيف بقضية عمر بعض الشيء لأنه وحسب ما أُخبرنا أن إحدى عائلات القتلة السبعة منتسب للأجهزة الأمنية، وللأسف كذلك تحظى عائلة القتلة من شخصية مدعومة ومعروفة لدى الكثير من الناس كما تم إعلامنا إلا أن هذا لن يُثنينا عن إنزال أقصى العقوبات بالمجرمين كلهم.

 

وكل ما أرجوه من الرئيس ومحافظِي نابلس وسلفيت ونائب محافظ نابلس والأجهزة الأمنية كافة العمل وبشكل جدي على محاكمة الثمانية لشروعهم بقتل زوجي نحراً في رقبته مع سبق الإصرار والترصد في منظرٍ وحشي أمام النساء والأطفال وهذا منافٍ للأعراف والعادات والتقاليد.

 

اليوم عمر ويمكن بكرة إنت أو أخوك أو ابنك أو أبوك طالما لم تتم محاكمة الجناة.

 

 

ظروف اصابة الشاب عمر ريان امس في المخفية ومطالب ذويه نتمنى له السلامه والشفاء العاجل

Posted by ‎عبد علي مرعي‎ on Thursday, January 2, 2020