19:00 pm 5 يناير 2020

أهم الأخبار تقارير خاصة انتهاكات السلطة تنسيق أمني

تقرير: 17 حالة اعتقال سياسي وتعذيب فظيع بديسمبر 2019

تقرير: 17 حالة اعتقال سياسي وتعذيب فظيع بديسمبر 2019

الضفة الغربية/

أظهر تقرير حقوقي أن شهر ديسمبر 2019 الماضي شهد 17 حالة اعتقال سياسي على يد أجهزة أمن السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية، مع استمرار التعذيب داخل السجون.

 

ووثقت مجموعة محامون من أجل العدالة في تقريرها الشهري شهادات 5 من المعتقلين، الذين تتابع ملفاتهم فقط، عن تعرضهم للتعذيب وسوء المعاملة داخل سجون السلطة.

 

ووفق التقرير، هذا أبرز ما تابعته المجموعة خلال شهر كانون أول/ ديسمبر 2019 (تابع تفاصيل الاعتقالات السياسية في نهاية التقرير):

• تابعت مجموعة "محامون من أجل العدالة" خلال شهر كانون أول/ ديسمبر، 17 حالة اعتقال في الضفة الغربية على خلفية سياسية، أو عمل نقابي، أو على خلفية حرية الرأي والتعبير.

• 6 من المعتقلين خلال شهر كانون أول/ ديسمبر ما زالوا رهن الاعتقال لدى الأجهزة الأمنية الفلسطينية.

• معتقلان سياسيان اثنان ما زالا رهن الاعتقال لدى الأجهزة الأمنية؛ كانا اعتقلا خلال أشهر سابقة، الأول من شهر شباط/ فبراير 2019، والآخر من شهر تشرين ثاني/ نوفمبر 2019، ليصبح عدد الذين ما زالوا رهن الاعتقال 8.

• 4 من المعتقلين السياسيين خلال شهر كانون أول/ ديسمبر، هم طلاب جامعيون.

• 5 من المعتقلين السياسيين أثاروا ادعاءات تعذيب وسوء معاملة أثناء اعتقالهم و/ أو التحقيق معهم.

• 5 من المعتقلين السياسيين خلال هذا الشهر تم توقيفهم على ذمة المحافظين بصورة غير مشروعة؛ دون عرضهم على أية جهة قضائية.

• 4 ممن اعتقلوا خلال أشهر سابقة؛ تم الإفراج عنهم خلال شهر كانون أول/ ديسمبر، بعد متابعة قانونية من المجموعة.

• حصلت "محامون من أجل العدالة" على براءة المعتقل المفرج عنه أ.أ من التهم المنسوبة إليه خلال الجلسة الأولى للمحاكمة بعد إبراز النيابة الملف التحقيقي دون تقديم أية أدلة أخرى، فيما قررت النيابة العامة حفظ الملف التحقيقي للمعتقل المفرج عنه ع.أ، لعدم وجود أي دليل يربطه بالتهمة.

• تابع محامو وأساتذة المجموعة عشرات جلسات المحاكمة في قضايا معتقلين سياسي أو مدافعين عن حقوق الإنسان؛ حاليين وسابقين.

• حضرت "محامون من أجل العدالة" الجلسة الثانية لمحاكمة المرحومة إسراء غريب، كجزء من الرقابة القانونية لضمانات المحاكمة العادلة، وأصدرت بيانا بمجرياتها.

• وأصدرت "محامون من أجل العدالة" مجموعة من البيانات الصحفية والنداءات العاجلة بقضايا مختلفة، كما أطلقت حملة تثقيفية قانونية وأخرى ضمن حملة الستة عشر يوما لمناهضة العنف ضد المرأة ؛ عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

الملاحظات والتوصيات:

- تعبر المجموعة عن قلقها من استمرار الاعتقالات السياسية على خلفية النشاط السياسي والنقابي والطلابي في الضفة الغربية وقطاع غزة، وتدعو لوقف ملاحقة الطلبة الجامعيين على خلفية نشاطهم النقابي.

- حالات البراءة التي حصل عليها عدد من المعتقلين خلال الأشهر السابقة لعدم كفاية الأدلة، وحفظ ملفات معتقلين آخرين للسبب ذاته، تدلل على ما تثيره الأوساط الحقوقية من استخدام لتهم جزائية بهدف ملاحقة نشطاء سياسيين ومدافعين عن حقوق الإنسان ومعتقلي رأي، حيث يتم استخدام تهم مثل "جمع وتلقي الأموال" و"حيازة السلاح" و"إثارة النعرات الطائفية" و"الذم الواقع على السلطة" وغيرها للتغطية على سبب الاعتقال الحقيقي.

- توصي المجموعة بفتح تحقيق بادعاءات التعذيب وسوء المعاملة التي أثارها عدد من المعتقلين، وتم تدوين عدد منها في محاضر النيابة العامة، وذلك التزاما بالمادتين 10 و13 من القانون الأساسي الفلسطيني، والمادتين 5 و9 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والمواد 1 و4 و16 من اتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة، التي وقعت عليها دولة فلسطين، والمواد 7 و9 و10 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، الذي انضمت له دولة فلسطين.

- تطالب المجموعة بالتوقف عن الاعتقال على ذمة المحافظين، الذي يعتبر توقيفا إداريا دون قرار أو إذن قضائي، حيث أكد القانون الأساسي الفلسطيني في المادة (11/2) بأنه "لايجوز القبض على أحد أو تفتيشه أو حبسه أو تقييد حريته بأي قيد أو منعه من التنقل إلا بأمر قضائي وفقًا لأحكام القانون"، والتزاما بالمواد 8 و10 و11 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والتزاما بالمواد 9/3 و14/3 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية الذي انضمت له دولة فلسطين.

 

تفاصيل حالات الاعتقال السياسي التي تابعتها المجموعة بشهر 12/2019:

1. ق.ف من سكان محافظة طولكرم، طالب جامعي، اعتقله جهاز المخابرات العامة بتاريخ 4/12/2019، وتم نقله إلى مقر جهاز المخابرات العامة في أريحا، عائلته لم تعرف عن مكان اعتقاله إلا بعد توجيه محامون من أجل العدالة نداء عاجلا لمعرفة مكان اعتقاله بعد خمسة أيام، وقد اعتقل على ذمة محافظ طولكرم، أثار ادعاءات تعذيب وسوء معاملة حيث أفاد لـ"محامون من أجل العدالة" بأنه تعرض للشبح، ولربط يديه وتعليقها في الباب، وأفرج عنه بتاريخ 11/12/2019، مع العلم أن اعتقاله على خلفية نشاطه النقابي في الجامعة.

2. ع.ع من سكان محافظة نابلس، اعتقله جهاز الأمن الوقائي بتاريخ 11/12/2019، وجهت له النيابة تهمة الذم الواقع على السلطة، أنكر التهمة أمام النيابة وقال إنه اعتقل بسبب مشاركته في استقبال أحد الأسرى المحررين ببلدته، وحصلت "محامون من أجل العدالة" على قرار من محكمة الصلح بإخلاء سبيله بتاريخ 17/12/2019 بكفالة نقدية قيمتها 200 دينار.

3. أ.ط من سكان محافظة طولكرم، أسير سابق في سجون الاحتلال، اعتقله جهاز الأمن الوقائي في طولكرم بتاريخ 14/12/2019، موقوف على ذمة محافظ طولكرم، تقدمت مجموعة "محامون من أجل العدالة" بطعن على توقيفه غير المشروع لدى محكمة العدل العليا، وعقدت جلسة له في 30/12/2019، وتم تأجيل الجلسة إلى 6/1/2020 لتقديم بينة الدفاع، ولا يزال رهن الاعتقال.

4. ل.ع من سكان محافظة طوباس، طالب جامعي، اعتقله جهاز المخابرات العامة بتاريخ 11/12/2019، وعرض على النيابة العامة بتاريخ 12/12/2019 حيث اتهمته بجمع وتلقي أموال من جمعيات غير مشروعة، وأفرج عنه بكفالة شخصية قدرها 1000 دينار أردني في 16/12/2019، علما بأن اعتقاله على خلفية نشاطه النقابي والجامعي.

5. ع.أ من سكان محافظة رام الله، اعتقله جهاز المخابرات العامة بتاريخ 12/12/2019، وجهت له النيابة العامة تهمة حيازة سلاح ناري وذخائر بدون ترخيص، تم الإفراج عنه بتاريخ 18/12/2019 بكفالة مالية 1000 دينار، وقامت النيابة العامة بحفظ الملف التحقيقي لعدم وجود أي دليل يربطه بالتهمة المسندة إليه، علما بأن اعتقاله كان على خلفية امتلاكه لرايات حركة حماس.

6. ب.أ من سكان محافظة رام الله، اعتقله جهاز المخابرات العامة بتاريخ 12/12/2019، ووجهت له النيابة العامة تهمة جمع وتلقي أموال من جمعيات غير مشروعة، أثار والده ادعاءات تعذيب وسوء معاملة حيث أفاد المجموعة بأنه تعرض للشبح والضرب، صدر بحقه قرار إخلاء سبيل بتاريخ 18/12/2019، ولم يفرج عنه بعد تقديم النيابة العامة طلبا لإعادة نظر بالقرار، علما بأن اعتقاله على خلفية امتلاكه لرايات حركة حماس، ولا يزال قيد الاعتقال.

7. أ.أ من سكان محافظة رام الله، اعتقله جهاز المخابرات العامة بتاريخ 11/12/2019، ووجهت له النيابة تهمة جمع وتلقي أموال من جمعيات غير مشروعة، أثار ادعاءات تعذيب وسوء معاملة، حيث أفاد بتعرضه للشبح والضرب على الرجلين (الفلكة)، وتعرضه لقرابة 17 جلسة تحقيق، أفرج عنه بتاريخ 27/12/2019، وحصلت "محامون من أجل العدالة" لاحقا على براءته من التهم المنسوبة إليه لانتفاء الأدلة، حيث أبرزت النيابة العامة الملف التحقيقي وختمت بينتها به، ولم تقدم بينات أخرى وطالبت بإدانته بالعقوبة القصوى، فيما قررت محكمة الصلح في الجلسة الأولى إعلان براءته لانتفاء الأدلة، علما بأن اعتقاله على خلفية نشاطه السياسي.

8. ح.ر من سكان محافظة رام الله، أحد جرحى الاحتلال ومدرج على قائمة جرحى الانتفاضة، اعتقله جهاز المخابرات العامة بتاريخ 22/12/2019، ووجهت له النيابة تهمة جمع وتلقي أموال من جمعيات غير مشروعة إلا أنه قال لوكيل النيابة العامة بحضور "محامون من أجل العدالة" بأن التحقيق معه يدور حول نشاطه السياسي، وأثار ح.ر أمام وكيل النيابة العامة ادعاءات تعذيب وسوء معاملة تمثلت كما قال بالشبح وتعليق يديه بالحائط، ومنعه من الاستحمام؛ حيث يعاني من مرض جلدي يوجب استحمامه بشكل يومي، ولم يتم توفير الأدوية الخاصة به إلا مساء الإثنين 23 كانون أول/ ديسمبر بعد السماح لوالده بإدخال الأدوية، وفي إطار ادعاء سوء المعاملة قال ح.ر إنه تعرض للتهديد بوضع جراب مبلول في فمه، كما تم تهديده بمزيد من التعذيب حيث قال له المحققون "القادم أعظم" حسب روايته أمام النيابة، ولا يزال رهن الاعتقال.

9. ع.ص من سكان محافظة الخليل، اعتقله جهاز المخابرات العامة بتاريخ 11/12/2019، ووجهت له النيابة تهمة إثارة النعرات المذهبية، وأفرج عنه بتاريخ 19/12/2019 بكفالة عدلية قيمتها 300 دينار، علما بأن التحقيق معه كان خلفية نشاطه السياسي.

10. ه.ع من سكان محافظة نابلس، اعتقله جهاز المخابرات العامة بتاريخ 3/12/2019، على ذمة محافظ نابلس، وتم مصادرة طابعة خاصة به ومبلغ مالي، تم الإفراج عنه في 12/12/2019، علما بأن التحقيق معه كان على خلفية طباعة بوسترات لأسرى محررين.

11. أ. ع من سكان محافظة نابلس، طالب جامعي، اعتقله جهاز المخابرات العامة بتاريخ 4/12/2019 على ذمة محافظ نابلس، وتم الإفراج عنه بتاريخ 12/12/2019، علما بأن التحقيق معه كان على خلفية طباعة بوسترات لأسرى محررين.

12. ق.ع من سكان محافظة نابلس، تعرض للاعتقال مرتين خلال شهر ديسمبر كانون أول واستدعاء لمرة ثالثة، حيث اعتقله جهاز الأمن الوقائي بتاريخ 12/12/2019، وأفرج عنه في اليوم التالي، ثم تم استدعاؤه للتحقيق بتاريخ 16/12/2019، واعتقل للمرة الثالثة بتاريخ 23/12/2019 على ذمة محافظ نابلس، علما بأن التحقيق معه جرى على خلفية نشاطه السياسي.

13. ب.ع من سكان محافظة رام الله، طالب جامعي، اعتقله جهاز الأمن الوقائي بتاريخ 26/12/2019، ووجهت له النيابة تهمة جمع وتلقي أموال من جمعيات غير مشروعة، علما بأن اعتقاله والتحقيق معه على خلفية نشاطه النقابي والجامعي، ولا يزال رهن الاعتقال.

14. أ.ب من سكان محافظة رام الله، أسير سابق، اعتقله جهاز الأمن الوقائي بتاريخ 25/12/2019، وجهت له النيابة تهمة جمع وتلقي أموال من جمعيات غير مشروعة، علما بأن اعتقاله والتحقيق معه على خلفية نشاطه السياسي، وما زال رهن الاعتقال.

15. أ.ع من سكان محافظة رام الله، اعتقله جهاز الأمن الوقائي بتاريخ 8/12/2019، وأفرج عنه في 9/12/2019، علما بأن اعتقاله والتحقيق معه على خلفية نشاطه السياسي، وأثار أبو عرقوب ادعاءات تعذيب وسوء معاملة خلال عملية اعتقاله، حيث قال إنه تعرض للضرب أثناء الاعتقال.

16. ي.ص من سكان محافظة بيت لحم، اعتقله جهاز الأمن الوقائي بتاريخ 16/12/2019، ووجهت له النيابة العامة تهمة حيازة سلاح بدون ترخيص، فيما قررت محكمة صلح بيت لحم الإفراج عنه بتاريخ 26/12/2019 بكفالة، علما بأن اعتقاله والتحقيق معه على خلفية نشاطه السياسي.

17. م.د من سكان محافظة رام الله، أسير سابق، اعتقله جهاز الأمن الوقائي بتاريخ 24/12/2019، ووجهت له النيابة تهمة جمع و تلقي أموال من جمعيات غير مشروعة، وما زال رهن الاعتقال، علما بأن التحقيق معه كان حول مخصصاته كأسير محرر.

 

معتقلون سياسيون ما زالوا رهن الاعتقال السياسي من الأشهر السابقة:

1. م.م من سكان محافظة قلقيلية، معتقل منذ 25/2/2019، وتم إحالة ملفه لمحكمة البداية بتاريخ 2/1/2020 لبدء محاكمته، وكانت النيابة وجهت له تهمة إثارة النعرات المذهبية، والانتساب للقوة التنفيذية والميليشات المسلحة، وصناعة مواد متفجرة، مع العلم أنه طالب جامعي في جامعة فلسطين التقنية- خضوري، وكان حصل على أمر إفراج بتاريخ 16/7/2019 على خلفية تهمة حيازة سلاح، مع العلم أنه قد نفى التهم، والتحقيق معه كان على خلفية نشاطه السياسي.

2. س.د من سكان محافظة الخليل، اعتقله جهاز المخابرات العامة بتاريخ 17/11/2019، ووجهت له النيابة العامة تهمة جمع وتلقي أموال من جمعيات غير مشروعة، وهو لا يزال رهن الاعتقال، علما بأن التحقيق معه كان حول نشاطه السياسي.

مواضيع ذات صلة