17:49 pm 6 يناير 2020

أهم الأخبار الأخبار فساد

تفاصيل إصابة مواطن في جريمة فلتان أمني بنابلس

تفاصيل إصابة مواطن في جريمة فلتان أمني بنابلس

نابلس/

بعد وقت قصير من استعراض قوات أجهزة السلطة الفلسطينية في ذكرى انطلاقة حركة فتح في نابلس، وقعت جريمة اطلاق نار جديدة، ضمن حالة الفلتان التي تصاعدت مؤخرا في الضفة الغربية.

 

وأطلق مسلحون النار على مركبة في طريق وصرين جنوب نابلس، ما أدى لإصابة محمود فريد عديلي (55 عامًا) بجراح خطرة نقل على إثرها إلى المستشفى في وضع صحي خطر.

وعاد استخدام السلاح بكثرة في الخلافات والتهديد في الضفة رغم تهديدات رئيس الحكومة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية بعقاب رادع لمطلقي النار.

 

ولكن تهديدات اشتية لم تلقى أي أذان صاغية خاصة من مسلحي التنظيم الذين أطلقوا خلال الأيام الماضية فقط في ذكرى انطلاقة فتح في الضفة مئات آلاف الرصاصات، ما أثار استفزاز المواطنين.

 

الفلتان الأمني في أوصرين

من جهته، كتب الضابط في جهاز الشرطة برتبة رائد رسلان عديلي تحت عنوان "الفلتان الأمني في قريتنا اوصرين مازال مستمر؟؟"

 

وقال الضابط عديلي: لماذا الفلتان بسبب:

اولا : إهمال الأجهزة الأمنية في نابلس لان لديهم كافة اسماء طرفي النزاع والفلتان في القرية ولم يأخذوا أي إجراء ضد احد

ثانيا: لأن هناك تعنت لدى الطرفين في القرية (الشاطر اللي بدو يصير ديك).

ثالثا : وجود مفسد في البلد وهو الشيطان الأكبر والجميع يعرفه ''''''''

ودعا عديلي الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء محمد اشتية ومحافظ نابلس الى إصدار التعليمات الفورية لاعتقال مطلق النار على عمي ( محمود فريد عديلي ) الذي يرقد في المستشفى بين الحياة والموت بسبب إصابته في عيار ناري في راسه الذي لم يكن طرف في الأشكال وقد كان يركب في سيارة أحد أطراف المشكلة عائدا من عمله، وإلى اعتقال جميع الأطراف التي حولت قريتنا الصغيرة الهادئة إلى منطقة فلتان حيث ننام ونصحى على إطلاق النار وإحراق منازل وسيارات..

 

وختم الرائد في جهاز الشرطة دعته بالتساؤل "لكن هل من مستجيب؟".