11:50 am 7 يناير 2020

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة تنسيق أمني

السلطة تعاقب أحد عناصرها اعترض على استقبال وفد إسرائيلي ببيت لحم

السلطة تعاقب أحد عناصرها اعترض على استقبال وفد إسرائيلي ببيت لحم

بيت لحم/

قرر جهاز الدفاع المدني التابع للسلطة الفلسطينية معاقبة أحد عناصره بسبب معارضته لاستقبال وفد إسرائيلي في داخل مقر الجهاز ببيت لحم مؤخرا.

 

وصدر قرار بنقل الموظف عاهد منذر عميرة "تأديبيا" إلى مركز مخيم بلاطة لأنه شارك في طرد وفد إسرائيلي.

 

وينشط عاهد في محاربة التطبيع، فيما ينشط والده منذ عميرة في محاربة الاستيطان.

 

وقال والده منذر في بوست على صفحته بالفيسبوك تعليقا على قرار نقل ابنه: "ما شعرت في حياتي بخذلان بهذا القدر
أن لا تستطيع حماية من يظن أنك الملاذ الآمن والحامي، وفي لحظة المعلم والقائد والأهم من كل ذلك الوالد فهذا عجز ما بعده عجز... وأن تشعر دائما بأنك تغرد خارج السرب بالرغم من علمك وإيمانك بأنك تفعل الصواب فهذا عجز أكبر بكثير".

 

وأضاف "أقول وكلي حزن مما وصلت وأوصلت عائلتي له، وأقول لعاهد ابني الذي سطر الموقف بقوة انتمائه لفلسطين إنك اليوم أنتَ مَن علمتني درس جديد في الإلتزام بخدمة شعبك كجندي صغير تحت الأمر، ومن وجهة نظري تحت الظلم
أقول لعاهد أعتذر لأني علمتك أن الإنسان موقف، و أعتذر أكثر لأني أقنعتك أن الشبيبة رهان المستقبل وعهد الشهداء
و أعتذر لعاهد لأني نسيت أن أُعلمه أن السياسة فن بدون ذوق وبدون أخلاق.. أعتذر يا عاهد أني نسيت في لحظة نشوة الانتصار بالموقف أننا فقراء، وأن الفقراء لا ظهر لهم وأن من لا ظهر له "بسطوه ع قفاه"

 

وتابع أن "عاهد وافق على نقله تأديبياً من بيت لحم لمركز بلاطة في نابلس بسبب طرده وفد إسرائيلي من مقر الدفاع المدني أو على ذمة القيادة العظيمة "بسبب الفرار".. صحيح عاهد التزم لكن أنا لن ألتزم وكما الضعفاء في وطني أقول
للحديث بقية".

 

ولقي القرار استنكار النشطاء وموظفين وضباط في بعض الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الذين يرفضون التنسيق الأمني والتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

 

ما شعرت في حياتي بخذلان بهذا القدر أن لا تستطيع حماية من يظن أنك الملاذ الآمن والحامي، وفي لحظة المعلم والقائد والأهم...

Posted by Munther Amira on Monday, January 6, 2020