08:01 am 31 مايو 2018

الصوت العالي

هل ينجح الحرس القديم في قطع الطريق؟!

هل ينجح الحرس القديم في قطع الطريق؟!
كتب ياسين عز الدين:

يبدو أن "الحرس القديم" في فتح يسيطر على الوضع، وقطع الطريق على منافسيه في قضية وراثة عباس.

ونتكلم عن: محمود العالول، وماجد فرج، وصائب عريقات، وعزام الأحمد، وجبريل الرجوب.

أما رامي الحمد الله فيبدو أنهم يسعون لإخراجه، ليس لأنه إنسان نظيف بل لأنهم يعتقدون أنفسهم أحق منه.


والسؤال هو كيف سيتقاسمون تركة عباس؟ الاحتلال يفضل توزع سلطاته عليهم (رئاسة السلطة ورئاسة المنظمة ورئاسة فتح) حتى يتمكن من تهميش منظمة التحرير وإخراجها نهائيًا من المعادلات السياسية، وإذابة السلطة في مشروع الإدارة المدنية.

لكن طبيعة فتح والسلطة لا تسمح بقيادة جماعية، والاحتلال وأمريكا سيضغطون عليهم حتى لا يحصل اقتتال داخلي لأنه سيضعف السلطة كثيرًا.

صائب عريقات وماجد فرج مريضان ووضعهما الصحي ليس أفضل كثيرًا من وضع عباس.

ومحمود العالول لا يلائم المواصفات الصهيونية، إلا إن قدم أوراق اعتماد جديدة.

وجبريل الرجوب وعزام الأحمد شخصيات جدلية، ولا قبول لهما خارج فتح.

ولا أحد من المذكورين يتمتع بكاريزما وصفات قيادية يستطيع من خلالها جمع أشتات السلطة، لكن الرهان هو على الدعم الصهيوني، وورقة الرواتب والأموال.

فكيف سيحلون هذه المعضلة؟

في كل الأحوال يجب رفض أي حلول بالمقاس الصهيوني وعدم التعامل معها.