13:06 pm 13 يناير 2020

أهم الأخبار الأخبار

رسائل بالرصاص بين مسلحي فتح بمخيمي بلاطة وجنين

الضفة الغربية/

تبادل مسلحون في مخيم بلاطة شرقي مدينة نابلس ومخيم جنين غرب مدينة جنين شمال الضفة الغربية رسائل وبيانات التهديد، واتهم كل طرف الأخر بأنهم "قطاع طرق".

 

واتهم مسلحو مخيم جنين "عمار عرفات" بممارسة عمليات قطع الطرق والسلب والنهب، والإساءة لمخيم جنين بالألفاظ النابية.

 

وقال أحد المسلحين في بيان صحفي باسم حركة فتح في المخيم: نقول لهؤلاء إننا لن نتهاون معهم وستكون لبنادقنا معهم لغة أخرى، ومهما تحصنتم في أوكاركم سنصل لكم ونحاسبكم، أنتم وكل من يقف خلفكم ويحميكم".

 

وردا مسلحو حركة فتح في مخيم بلاطة بالتساؤل عن غياب دور محافظ جنين اللواء أكرم الرجوب والأجهزة الأمنية تجاه من وصفوهم "الخارجون عن القانون والمرتزقة أمثال يوسف العامر، الملقب بالشيتا".

 

وقال مسلحو نابلس في بيان ألقاه أحدهم وسط اطلاق نار كثيف في الهواء: لم نشاهد الأجهزة الأمنية اليوم في مخيم جنين بعد خروج فئة ضالة من المرتزقة تجار السلاح على خلفيات ومؤامرات في بيان صحفي".

 

وأضافوا: أين دور المحافظ الذي كان أثناء توليه محافظة نابلس لم نسمع منه غير عبارات التهديد والوعيد ضد الخارجين، وأين دور الأجهزة الأمنية من ذلك هل هو اتفاق بين الجهات المرتزقه والأمن للتضليل ولجر مخيم بلاطه لمربع الفلتان ام لتفرقة أبناء المخيمات والانجرار لمعركة بين المخيمات عند القاء بيان لمجموعة من حركة فتح البيان قامت الأجهزة الأمنية ولم تجلس".

 

وقالوا: "نقول لمن يحاول المساس في كرامة أبناء المخيمات ستقطع يده ولكل مرتزق امثال يوسف العامر واتباعه من الحثالة لن نسمح لكم في افتعال فتيل الفتنه ف مخيم جنين بريء من امثالكم".

 

وبعد انتهاء مسلحي حركة فتح من القاء البيان واطلاق النار، حضرت قوة من الأجهزة الأمنية عند باب المخيم.

 

 
مسلحون من حركة فتح في مخيمي جنين وبلاطة

مسلحو حركة فتح في مخيمي جنين وبلاطة يتبادلون رسائل التهديد والوعيد وسط اطلاق نار كثيف الليلة الماضية

Posted by ‎الشاهد‎ on Monday, January 13, 2020

 

مواضيع ذات صلة