11:49 am 22 يناير 2020

أهم الأخبار الأخبار

حراك العمال في 8 فبراير.. ثورة 1450

حراك العمال في 8 فبراير.. ثورة 1450

رام الله/

يجري الحراك العمالي في الضفة الغربية ترتيبات انطلاق أولى فعالياته الاحتجاجية ضمن ثورة 1450 في 8 فبراير 2020 على دوار المناورة وسط مدينة رام الله.

 

ويطالب الحراك بتعديل قانون الحد الأدنى للأجور في فلسطين، وتأسيس محاكم عمالية مستقلة تختص بقضايا العمال وحمايتهم وشكوى الفصل التعسفي، إضافة لتحديث قانون العمل.

 

الحراك الذي يشمل بمطالبه عمال القطاعين الخاص والعام، تعرض لهجوم حاد من اتحاد نقابات عمال فلسطين التابع لمنظمة التحرير، لكن ناطقا باسمه رد قائلا: "طالما ممثل العمال نايم، فسنستمر حتى تحقيق المطالب كاملة".

 

https://www.facebook.com/events/500685543984700/

وقال المتحدث الرسمي باسم الحراك عامر حمدان، إن الحراك يسعى لرفع الأجور بما لا يضر العمال ولا أرباب العمل، موضحا أن "على الحكومة تقديم حزمة إعفاءات ضريبية وخفض للضرائب، ويمكن دعم المواد الأساسية".

 

وفي هذا الاطار، تغيب الحكومة عن مراقبة واقع العمال المزري، مكتفية بترديد الشعارات.

 

وقال الناشط في الحراك خالد دويكات في تصريحات صحفية إن وزارة العمل لم تضع آليات فعلية كفيلة لرقابة الأجور ولا يوجد عدد كاف من المفتشين للرقابة على ذلك والتحقق من قيمة رواتبهم.

 

انا مع هذه اللجنة التي تحمي العامل من تعسف المدير المباشر ... هل تتفق معي بهذه الخطوة #سحلبت #ايش_في

Posted by ‎عامر حمدان‎ on Saturday, January 18, 2020

ويلفت دويكات إلى أن عاملين في القطاع العام يتقدموا بطلب إجازة بدون راتب من أجل العمل في الداخل المحتل لتحسين وضعهم المعيشي !.