14:15 pm 4 فبراير 2020

أهم الأخبار الأخبار

العثور على شاب مشنوقا داخل بيت بلاستيكي بجنين

العثور على شاب مشنوقا داخل بيت بلاستيكي بجنين

جنين/

عثر مساء الاثنين على جثة شاب (28 عامًا) مشنوقا داخل بيت بلاستيكي في قرية دير أبو ضعيف شرق جنين شمال الضفة الغربية.

 

وقام أشقاء الشاب بنقل جثته إلى مستشفى الدكتور خليل سليمان الحكومي في مدينة جنين.

 

وارتفع عدد حالات الانتحار في الضفة الغربية خلال العام الماضي بنسبة 14 في المائة، مقارنة بالعام الذي سبقه، وفق تقرير رسمي لوزارة الصحة.


وقال التقرير إن أحد أهم أسباب الإقدام على الانتحار هو الإصابة بمرض نفسي، وبالذات الاكتئاب.

 

وأوضحت اختصاصية الطب النفسي ورئيسة وحدة الصحة النفسية في وزارة الصحة الطبيبة سماح جبر أن فلسطين تواجه ارتفاعاً في وتيرة الإقدام على الانتحار؛ مؤكدة أن أحد أهم أسباب الإقدام على الانتحار هو الإصابة بمرض نفسي وخصوصاً الاكتئاب: "حيث تزيد الخطورة عندما يشعر الإنسان باليأس، وبأن حياته لا هدف منها ولا معنى لها، وعندما يكون هناك فقدان للاستبصار واختلال الصلة بالواقع، كأن يعاني الشخص من ضلالات، وأنه ملاحق أو مضطهد على سبيل المثال، أو يعاني من هلاوس سمعية تهدده وتسخر منه، أو تكون لديه مشكلة استخدام الكحول والمخدرات. ولعل أهم عوامل الخطورة أن تكون هناك محاولات سابقة للانتحار".


وأظهرت الإحصائيات الصادرة عن إدارة البحوث والتخطيط في الشرطة الفلسطينية، ارتفاع عدد حالات الانتحار في الضفة الغربية عام 2018 بنسبة 14 في المائة، مقارنة بالعام الذي سبقه؛ حيث شهدت الضفة ما مجموعه 25 حالة انتحار، علماً بأن العام الذي سبقه (2017) شهد 22 حالة، وكان توزيعهم حسب الجنس: 15 من الذكور و10 إناث. أما توزيعهم حسب الحالة الاجتماعية: 17 غير متزوجين مقابل 8 متزوجين.

 

ووفقاً للتوزيع العمري فقد جاءت أعلى نسبة للأشخاص الذين أقدموا على الانتحار ضمن الفئة العمرية ما بين 25 - 28 عاماً، وشكلت ما نسبته 32 في المائة.

 

أما بخصوص المستوى التعليمي، فإن أعلى نسبة للأشخاص الذين أقدموا على الانتحار جاءت ضمن فئة حملة الشهادة الثانوية؛ حيث شكلت هذه الفئة 44 في المائة من الحالات المسجلة.