14:42 pm 14 فبراير 2020

أهم الأخبار الأخبار فساد

ماجد فرج يواصل حربه لخلافة عباس

ماجد فرج يواصل حربه لخلافة عباس

رام الله/

يواصل اللواء ماجد فرج رئيس جهاز المخابرات العامة حربه ضد خصومه الطامحين لخلافة الرئيس محمود عباس في القيادة، وخاصة اللواء توفيق الطيراوي والعقيد محمد دحلان.

 

وذكرت مصادر مقربة من اللواء الطيراوي أن فرج يواصل حملة تشويه كبيرة، عبر بيانات صحفية مفبركة باسم التنظيم تارة وبأسماء وهمية تارة أخرى.

 

وأضافت المصادر أن ضباط جهاز المخابرات العامة هم من يكتبون هذه البيانات المفبركة.

 

وهذا نص احد البيانات الذي انتشرت قبل يومين في الضفة الغربية:

 

بسم الله الرحمن الرحيم

جماهير شعبنا الفلسطيني البطل الذي يسطر اروع ايات البطولة والتحدي والصمود ضد الاحتلال الغاشم وأعوانه وأدواته على أرضنا على امتداد جغرافيا الوطن ويقف سدا منيعا مقاوما الاحتلال وممارساته الوحشيه ضد شعبنا الفلسطيني الصامد على أرضه من قتل وتشريد وهدم واعتقالات وحصار وتجويع وتهويد وسلب ونهب للأرض والاعتداءات على مقدساتنا في القدس والحرم الابراهيمي ومع اعلان الإدارة الأمريكية إدارة الكلب ابن الكلب ترامب ما يسمى صفقة العصر تماشيا مع الاحتلال الصهيوني وعملائه وأدواته المشبوهة والرخيصة لتصفية القضية الفلسطينية باكملها وقفت القيادة الفلسطينية ممثلة برمز شرعيتها الرئيس محمود عباس بوجه الإدارة الأمريكية والاحتلال الصهيوني وعملائهم ومع التهديد والوعيد الأمريكي والصهيوني للرئيس ابو مازن والقيادة الفلسطينية والشعب الفلسطيني لدفع الثمن باهظا والتحضير للانقلاب على الشعب الفلسطيني وقيادته الشرعيه ممثلة بالرئيس ابو مازن لوقوفهم بوجه الإدارة الامريكيه والاحتلال الغاشم وتدفيع الرئيس ابو مازن والشعب الفلسطيني الثمن لرفض ما يسمى صفقة العصر التي تهدف لتصفية القضية الفلسطينية باكملها على ما يبدو هناك قرار وضوء اخضر صهيو امريكي للانقلاب على الشعب الفلسطيني وقيادته الشرعية ممثلة برئيسها ابو مازن جماهير شعبنا الفلسطيني البطل على امتداد جغرافيا الوطن أبناء الغلابه فتح بات واضحا اليوم وللجميع وهناك معلومات مؤكدة لدى الأجهزة الأمنية الفلسطينية أن هناك مؤامرة احيكت ودبرت من قبل الإدارة الأمريكية والاحتلال الصهيوني وعملائهم وادواتهم فالمنطقة للانقلاب على شرعية الشعب الفلسطيني وان هناك معلومات لدى أجهزتنا الأمنية عن كمية السلاح التي أدخلت إلى مناطق في الضفة الغربية وتجمعات وتكتلات من قبل الهارب المفصول المدعو محمد دحلان وبالتنسيق مع الاحتلال الصهيوني الغاشم لاحداث الفوضى والفلتان الأمني وزعزعة الاستقرار تمهيدا للانقلاب على شرعية الشعب الفلسطيني تماشيا مع الاحتلال والادارة الأمريكية للإطاحة بالرئيس الفلسطيني محمود عباس ابو مازن والقيادة الفلسطينية لرفضهم ما يسمى صفقة العصر ووقوفهم بوجهها ووجه الإدارة الأمريكية والاحتلال الصهيوني

شعبنا الفلسطيني البطل أبناء الغلابة فتح اصبح الهارب دحلان وهو معروف أنه أحد ادوات الاحتلال الصهيوني في المنطقه يشكل خطراً على القضية الفلسطينية بل على الشعب الفلسطيني باكمله وقيادته الشرعية بل أصبح واحدا من عرابي مايسمى صفقة القرن

شعبنا الفلسطيني البطل أبناء فتح الديمومة

لقد أصبح ظاهرا للجميع أن ما يقوم به المدعو محمد دحلان وخاصة في هذا الظرف والوضع الحساس والأخطر الذي تمر به قضيتنا الفلسطينية ما هو إلا تنفيذا لأوامر ألاحتلال والإدارة الأمريكية لتصفية القضية الفلسطينيه

يعمل الآن المدعو محمد دحلان الهارب والمفصول من حركة فتح لبث الفتنه وضرب النسيج الوطني والاجتماعي ونشر حالة الفوضى والفلتان الأمني وزعزعة الاستقرار عبر أعوانه وأدواته واحد اعوان عصابته هو المدعو توفيق الطيراوي الذي يعمل الآن على بث الفتنه من خلال قيامه في جولات وإقامة وليمة غداء وندوات وصولات ومجالس فتنة كان آخرها امس في طولكرم في مطعم تنورين أن المدعو توفيق الطيراوي أحد أعوان المدعو محمد دحلان يقوم بتكديس السلاح والمال الدحلاني الصهيوامريكي لتنفيذ ما يسمى صفقة القرن لتصفية القضية الفلسطينية وترجمتها على أرض الواقع تماشيا مع رغبة الاحتلال الصهيوني والإدارة الأمريكية والتحضير والتجهيز للانقلاب على شرعية الشعب الفلسطيني والقيادة الفلسطينية ممثلة برئيسها محمود عباس ابو مازن

شعبنا الفلسطيني البطل في كل أماكن تواجده في الوطن والشتات أبناء فتح البطولة والفداء

إن ما يعد ويحاك ضد القضية الفلسطينية والقيادة الفلسطينيه برئيسها محمود عباس لوقوفهم بوجه الإدارة الأمريكية والاحتلال الصهيوني ومشاريع تصفية القضية الفلسطينية يستدعي منا جميعا الوقوف وقفة عز وشموخ وقفة رجل واحد خلف قيادتنا الشرعية ممثلة برئيسها ابو مازن بوجه هؤلاء العملاء المرتزقة أعوان الاحتلال وأدواته الرخيصة الوقوف في وجوههم وعدم السماح لهم بتنفيذ مشروع تصفية القضية الفلسطينية للنيل من شعبنا الفلسطيني البطل وقضيته العادلة التي قدم فيها اروع ايات التحدي والصمود وقدم الشهداء والاسرى والجرحى في سبيل نيل حريته واستقلاله وإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف

إن ما يحدث ويجري الآن يستدعي من الكل الوطني الفلسطيني وكل الاحرار والشرفاء والمناضلين على امتداد جغرافيا الوطن الحبيب الوقوف بوجهه أن هؤلاء الجبناء الخونه الذين ينخرون في شعبنا الفلسطيني من الداخل اصبحو ادواتا رخيصة ومشبوهة للاحتلال وخاصة أن منهم من كان متورطا بقضايا بيع وتسريب اراضي للاحتلال وقطعان مستوطنيه

شعبنا الفلسطيني الأبي أبناء حركتنا العملاقة فتح يجب منا جميعا التنبه لخصوصية هذا الوضع والظرف الحساس من هؤلاء الشخصيات المشبوهة والمعروفة لدى الجميع المخصصة والمكلفة من قبل الاحتلال لقلب الواقع الفلسطيني واحداث الفوضى والفلتان الامني وضرب النسيج الوطني والاجتماعي

واحداث فتنة دامية وتفرقة بين أبناء الشعب الفلسطيني الواحد تنفيذا وتماشيا مع المشروع الصهيوني الذي يهدف لتصفية قضيتنا الفلسطينية بل وإحداث حالة فراغ سياسي وفوضى لتهجير ما تبقى من شعبنا البطل الصامد والمرابط في أرضه ومقدساته عبر عملائه وأدواته الرخيصة والمشبوهة والتي أصبحت مكشوفة لدى شعبنا الفلسطيني البطل الصامد الذي يعي ما يعد ويحاك ضده وضد قضيته ومقدساتها وضد قيادته الشرعية التي وقفت وتقف الان وقفة عز وشموخ بوجه الاحتلال الصهيونيطط والإدارة الأمريكية وعملائهم وادواتهم ومشاريعهم التصفوية في المنطقة بأكملها

انا شعبنا الفلسطيني البطل ومن خلفه قيادته الشرعية ممثلة برئيسنا الأخ محمود عباس ابو مازن سيبقى صامدا ومرابطا ومدافعا ومقاوما في وطنه وأرضه حتى دحر وجلاء الاحتلال عن ارضنا ومقدساتنا ونيل حريتنا واستقلالنا وإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف

الرحمة لشهدائنا الابطال والحرية لاسرانا البواسل والشفاء العاجل لجرحانا الابطال

وأنها لثورة حتى النصر حتى النصر حتى النصر

مواضيع ذات صلة