12:28 pm 19 فبراير 2020

أهم الأخبار تقارير خاصة فساد تنسيق أمني

أكرم الرجوب.. غراب البين ونذير الشؤم

أكرم الرجوب.. غراب البين ونذير الشؤم

جنين/

بلغ غضب المواطنين في محافظة جنين اليوم أقصى درجاته من محافظ السلطة اللواء أكرم الرجوب، والذي يتهمه المواطنين بالمسؤولية عن قتل طفل واصابة العشرات في فض أجهزة السلطة لحفل استقبال أسير محرر في قباطية الليلة الماضية.

 

وانهالت آلاف التعليقات الغاضبة على اللواء الرجوب في مواقع التواصل الاجتماعي، فيما يستعد آلاف المواطنين الغاضبين للمشاركة في جنازة تشييع الطفل صلاح زكارنة (15 عاما) الذي قتل برصاص أجهزة السلطة وأصيب العشرات في أحداث أمس.

 

ويتهم الرجوب بأنه قتل اثنين من أبناء عمومته منذ سنوات طويلة، قبل أن يشتهر بدمويته في قيادة جهاز المخابرات العامة بمحافظة نابلس، التي أصبح لاحقا محافظا للرئاسة فيها، وقتل في عدة عدد من المواطنين.

 

وقال الرجوب إنه وصلتهم معلومات عن استعراض عسكري غير قانوني في قباطية فحاولوا منعه.

 

وكان الرجوب قد ظهر مع الصحافة الإسرائيلية في مهرجان انطلاقة حركة فتح قبل شهر ونصف، وأشار إلى أن السلاح الذي كان يحيط به هو ضد حماس وليس موجها ضد "إسرائيل".

 

وتصاعدت مطالب المواطنين اليوم بإقالة اللواء الرجوب بعد "الاعتداء على قباطية"، ما دفعته للتصريح لوسائل الإعلام بأنه لا زال على رأس عمله ولم تتم اقالته.

 

وجاء على رأس المطالبين بإقالة الرجوب، رئيس بلدية قباطية بلال عساف، الذي قال إن قباطية لن تقبل بأقل من محاسبة الجناة من رفع المعلومة الكاذبة الى من اعطى الامر ومن اطلق النار وليقال من يُقال من منصبه فسوس الخشب منكم واليكم .. وقباطية ليست خارجة عن القانون".

 

وفي تعليقات المواطنين، قال عمار جرار: "عمل مذبحة في نابلس، واجا دور جنين"، "ليش الاسقالة.. بدري بس تقتل كما أكم شب"، "أهل قباطية لن يقبلوا بأقل من اقالة الرجوب ومحاكمته.. ولن يتنازلوا عن حقهم".

 

وقال علام سباعنه "رحم الله روح الشهيد الطفل.. دمه معلق برقبتك يا محافظ مثل دم أحمد الزعبور وأبو حلاوة".

 

وأضاف آخر" العقيد البنشرجي الي عمل البنشر لدورية الجيش ما أقالته السلطة، فليش تقيل الرجوب الي داير في البلاد يقتل ولا الناس".

 

وطالب المواطنون بمحاكمة المحافظ بتهم بيع الأراضي، والتسبب بقتل عدد من المواطنين في نابلس وجنين.

وتساءلت المواطنين عن سر استمرار عمل الرجوب وترقيته، بينما يحل الخراب أينما حل وتزيد معدلات الجريمة والقتل الرشوة والزعرنة.

 

كما يستخدم الرجوب العنف والحملات الأمنية لتحقيق أهداف شخصية وتصفية خصومه، كما حصل مع العقيد أحمد حلاوة أبو العز.

 

ورغم أن راتبه الشخصي، يتجاوز 16 ألف شيكل، لكنه صاحب أكبر قرض منن ميزانية السلطة.

 

 

مواضيع ذات صلة