09:45 am 23 فبراير 2020

أهم الأخبار تقارير خاصة

رئيس لجنة التواصل.. محمد المدني يقدم استقالته

رئيس لجنة التواصل.. محمد المدني يقدم استقالته

رام الله/

قدم عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد المدني استقالته من منصبه كرئيس لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي، بعد الغضب الشعبي الواسع على لقاءته الأخيرة.

 

وتعرض المدني وأعضاء لجنته المكلفة من الرئيس بالتواصل مع المجتمع الإسرائيلي مثل الياس زنانيري وأشرف العجرمي لانتقادات كبيرة واحتقار لكن أوسع موجة جاءت إثر لقاءتهم الأخيرة بعد طرح الرئيس الأمريكي صفقة القرن.

 

وذكرت هيئة البث الإسرائيلية وتقارير إعلامية عديدة أن المدني محبط وغاضب ومتواري عن الأنظار بسبب السخط الشعبي عليه والذي شارك في انتقاده عدد من قيادات حركة فتح، مشيرا إلى أنه عندما شكل الرئيس محمود عباس اللجنة عام 2012 تقدم لقيادتها أكثر من قائد فتحاوي، بعضهم ينتقد المدني اليوم.

 

ومن المنتظر أن يبحث عباس بشأن الاستقالة التي وضعت على مكتبه من يومين، ويقرر بشأنها.

 

وعلم الشاهد من أحد أعضاء اللجنة أنهم ينتظرون لقاء مع الرئيس عباس خلال يومين على أبعد تقدير، للحصول على دعم وغطاء للقاءاتهم مع الإسرائيليين.

 

وجمع المدني عددا من قادة حركة فتح من مؤسسات المجتمع المدني والبلديات الجامعات في لقاء مع عدد من الإسرائيليين في تل أبيب بحجة التأثير على الموقع الإسرائيلي من صفقة القرن، وكرر ذلك خلال عدة أيام متتالية في لقاءات أخرى برام الله.

 

واضطر عدد من هؤلاء القياديات الفتحاوية لتقديم استقالتهم من مواقعهم في البلديات والمؤسسات، تحت ضغط الغضب الشعبي الرافض للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي والمطالب بقطع التنسيق الأمني مع الاحتلال.

وتعرض مستشار عباس قاضي القضاة محمود الهباش إلى غضب شعبي واسع بسبب استقباله وفدا إسرائيليا على مائدة طعام في مطعم يملكه عضو المجلس الثوري لحركة فتح بسام ولويل برام الله.

 

وبعد أن نسب الهباش اللقاء للمدني موضحا أنه دافع عن موقف الرئيس خلاله، اضطر لحذفه من صفحته الرئيسية بعد أن امتلأت التعليقات بالشتائم ودعوة الهباش للخجل من أفعاله، فيما تعرض المطعم الذي احتضن اللقاء لإلقاء زجاجات حارقة تعبيرا عن الرفض الشعبي لما قام به.

 

كما لم يجرؤ أحد من قادت فتح البارزين بالدفاع عن لقاءات التطبيع وعمل لجنة التواصل، سوى بعض الاسماء غير المعروفة مثل مستشار الرئيس عمر الغول، الذي طالب الشعب الفلسطيني بالاعتذار من اعضاء اللجنة، الأمر الذي عاد عليه بسخط شعبي كبير.

 

وهذه قائمة المشاركين في اللقاء التطبيعي في تل أبيب:

- أشرف العجرمي وزير الأسرى سابقاً
- فتحي ابو مغلي وزير الصحة سابقاً
- حسين الأعرج رئيس ديوان الرئاسة
- حمد الله الحمد الله رئيس بلدية عنبتا
- منيف طريش عضو بلدية البيرة
- إلياس زنانيري نائب رئيس لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي .
- د. باسم خوري رئيس الوفد وزير الإقتصاد الوطني السابق
- سميح العبد وزير الأشغال العامة والإسكان السابق
- عقاب عبد الصمد عضو لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي
- برنارد سابيلا عضو المجلس التشريعي
- د. هاني الحصري رئيس النادي الأرثودكسي
- د. نجاة الأسطل عضو المجلس التشريعي
- هند خوري سفيرة فلسطين في فرنسا سابقاً
- عماد شقورعضو لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي
- د. زياد درويش عضو لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي
- صهيب إزحيمان عضو لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي
- أحمد الهندي عضو لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي
- نبراس بسيسو عضو لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي
- مريم درويش عضو لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي