13:53 pm 2 مارس 2020

أهم الأخبار تقارير خاصة انتهاكات السلطة فساد

غضب من وقاحة عباس وخطابه العنصري

غضب من وقاحة عباس وخطابه العنصري

رام الله/

عبر كتاب ونشطاء ومواطنين عن غضبهم من استخدام رئيس السلطة محمود عباس ألفاظا فظة في وصف اضراب نقابة الأطباء، وهجومه العنيف على العمل النقابي ومطالبة الموظفين بحقوقهم.

 

وعلق أطباء بالتعبير عن صدمتهم من مستوى الوقاحة والتضليل الذي استخدمه عباس ضدهم، فيما دعا حقوقيون عباس إلى احترام حق النقابات في المطالبة بحقوقهم.

 

وأمام قيادات حركة فتح في أقاليم الضفة، قال عباس الليلة الماضية إن اضراب الأطباء عمل حقير وغير أخلاقي.

 

وأضاف موجها حديثه للأطباء: "أن تعلنوا الإضراب بهذا الوقت، صفقة العصر، والحصار الاقتصادي والمالي، ثم كورونا الأصل أن تعمل وليس أن تضرب ولا نعلم متى سيصل إلينا، ولا يوجد مصل أو تطعيم.. هذا فعل عيب وحقير جدًا ولا أخلاقي".

 

وقال عباس: الان اضراب الاطباء ومن ثم المهندسين وبعدها المحاسبين وبعدها المعلمين، وكأننا نعيش في سويسرا، لماذا ؟ نريد زيادات؟، ليس لدينا القدرة على دفع الراتب الاساسي حتى ندفع مبالغ إضافية.

 

وعلق أطباء على حديث الرئيس في مواقع التواصل الاجتماعي، متسائلين عن سر غضب الرئيس تجاه مطالبتهم بحقوقهم، بينما زادت الحكومة رواتب رئيس الوزراء والوزراء سرا أضعافا مضاعفة دون أن تعلن ذلك، وبعدما انفضح أمرها في الحكومة الجديدة، لم يعلق الرئيس سوى أنه طلب من الوزراء إعادة ما أخذوه من زيادة راتب وبدل ايجارات بغير حق، ومع ذلك لم يستجب سوى اثنين فقط، ولم نسمع منه أن هذا عمل حقير وخيانة وغير ذلك، في الوقت الذي كان الموظفون يعانون من الخصومات وأنصاف الرواتب، ويطالبهم مجلس الوزراء بالصبر!!.

 

في المقابل، قالت نقابة الأطباء إن "من أوصل رسالة النقابة للرئيس خان الأمانة وكذب في وضح النهار وخطط في جنح الليالي السوداء، ولقد صدمنا بل صعقنا مما سمعنا وتأكدنا أن معركة تضليل الرأي العام لم تنته ووصلت لأبعد من ذلك بكثير، بل تعدت كل الاساطير لتضرب في صميم القلوب".

 

وقالت: "لم نتعود على الخيانة ولن نقبل بها، لم نطلب القليل لنرضى بالكثير، طلبنا كرامة وعزة لنبقى شامخين وعلى درب القادة والشهداء سائرين. لكم الله يا أطباء فلسطين، لكم العزة والشرف والأمانة، والخزي والعار لمن نقل الرسالة وأوصلها مقطوعة ومبتورة وأراد أن يوقع بيننا وبين فخامتكم".

 

ولفتت النقابة إلى أن عباس "تسرع في حكمه، وسمع من طرف لا يريد خيرًا"، مشددة على "المؤامرة على الأطباء لن تمر، ولن نقبل بتضليلكم ونقل ما لم يكن لنفكر به حتى بأحلامنا، ما كنا لنخذل أبناء شعبنا في الرخاء، فكيف نخذله بالضراء".

 

وتطالب نقابة الأطباء بتعديل علاوة طبيعة العمل للأطباء العامين إلى 200 % بأثر رجعي، وإلغاء برنامج دكتور بصريات الذي أعلن عنه من قبل الجامعة العربية الأمريكية، والذي اعتبرته تدخلا سافرا في طبيعة عمل اختصاصي العيون.

 

كما تطالب بتعديل كادر الأطباء الحاصلين على البورد الفلسطيني والمثبتين كموظفين في وزارة الصحة، وتوقيع عقود الأطباء على برنامج الاختصاص والمستحقة منذ عام عن سنتي 2019و2020، ودفع المستحقات المالية للأطباء الذين قطعت رواتبهم دون وجه حق والذين قدمت قائمة بأسمائهم إلى رئيس الوزراء ووزيرة الصحة، ورفع علاوة القدس للأطباء العاملين في وزارة الصحة.

 

 

مواضيع ذات صلة