13:02 pm 16 مارس 2020

أهم الأخبار الأخبار تقارير خاصة

المصاب رقم (39) يكشف ضعف إجراءات الحكومة

المصاب رقم (39) يكشف ضعف إجراءات الحكومة

طولكرم/

كشف المواطن رقم 39 المصاب بفيروس كورونا الجديد ضعف إجراءات الحكومة في مواجهة الوباء الخطير.

 

وأعلنت حكومة محمد اشتية ارتفاع عدد المصابين بكورونا إلى 39 في الضفة الغربية، بعد ظهور نتائج مواطن من طولكرم عاد قبل أسبوع من بولندا، وتبين أنه مصاب بالمرض.

 
نقل المصاب الثاني بفيروس كورونا في طولكرم للمشفى

نقل المصاب الثاني بفيروس كورونا في طولكرم إلى مشفى الهلال.. عاد من أسبوع من بولندا ولم يتم فحصه او الزامه بحجر طبي أو ما شابه، وخالط الكثير من المواطنين قبل أن يشعر أمس بأعراض المرض ويجري الفحص الطبي

Posted by Shahed-sher on Monday, March 16, 2020

وذكرت مصادر صحفية في طولكرم أن المواطن، وهو شاب (23 عاما) يدرس الطب في بولندا، لم يتم فحصه على الجسر، ولم يفرض عليه الحجر الصحي بحجة عدم وجود المرض في بولندا حينها.

وخلال أسبوع من عودة المصاب للضفة، خالط مواطنين كثر، ما قد يعرض المئات منهم للإصابة بالمرض.

 

وبعد أن اشتكى امس من بعض الأعراض، تم اجراء الفحص الطبي له، وظهرت نتيجته اليوم، ليتبين انه حامل للمرض.

 

وعقب بعض المختصين على النبأ معتبرين أن إجراءات الحكومة في بيت لحم كانت جيدة، لكنها غير كافية، بينما إجراءاتها في باقي المناطق لم تكن بالمستوى المطلوب.

 

وتساءل المختصين: هل المسافر القادم من بولندا أو أي مكان غير مصاب بالمرض، لم يخالط مسافرين آخرين في المطارات والمعابر ؟.

وطالب المختصون الحكومة بتنفيذ إجراءات حقيقية للحجر الطبي، وتوفير أماكن حجر لائقة طبيا، داعين المواطنين للتعاون الكامل حرصا على سلامتهم وسلامة المجتمع كله.

 

من جهتهم دعا بعض الكتاب والصحفيين إلى إيجاد حل عاجل لمشكلة العمال الذين يدخلون الأراضي المحتلة عام 48، ومن الوارد جدا ان ينقلوا المرض إلى الضفة بشكل أكبر، خاصة مع تزايد اعداد المصابين لدى الاحتلال لنحو 250 مصابا تم تشخصيهم، إضافة لآلاف آخرين لا زالوا طلقاء وفق تقديرات الاحتلال.