18:22 pm 18 مارس 2020

أهم الأخبار الأخبار تقارير خاصة فساد

رواتب الموظفين.. الحيطة الواطية

رواتب الموظفين.. الحيطة الواطية

رام الله/

"اللي بدو يسحج يسج على حسابه" هكذا اختصر القيادي بحركة فتح عبد المجيد السويطي تعليقه على اعلان اللجنة الحركة للوزارات تقديمها مبادرة لاقتطاع جزء من رواتب الموظفين العموميين للمساعدة في حالة الطوارئ المعلنة بسبب فيروس كورونا.أعلى النموذج

 

ومثله علق الموظفون على المبادرة التي أطلقتها اللجنة التابعة لحركة فتح قائلين "رواتبنا ليست الحيطة الواطية في كل مرة".

 

من جهته، قال رئيس نقابة العاملين في الوظيفة العمومية المحظورة والقيادي في فتح بسام زكارنة: "نعم نقابتنا محظورة.... لكن لن نسمح لاحد بالقرصنة على رواتبنا.... وخاصة من جهات لا تستحق حتى الرد عليها.... ونامل من الحكومة الحالية عدم التعامل مع اي جسم يدعي انه يمثل الموظفين!!!".

وتابع زكارنة أن "الرد سيكون مزلزل على ما يسمى المكتب الحركي في حال تكرار محاولة المس بممثل الموظفين الشرعي ....والاصل انه الوحيد الذي يعرفه"

 

وأضاف زكارنة، وهو عضو في المجلس الثوري لفتح، أنه لا يوجد جهة تتحدث باسم الموظفين سوى الجسم الذي انتخبوه الموظفين نقابة العاملين في الوظيفة العمومية.

وقال زكارنه ان الموظفين المدنيين والعسكرين جيش الحكومة في مواجهة فايروس كورونا وهذا ما يثبتوه يوميا وان حياتهم في خدمة وطنهم، موضحا انهم عندما يقرروا شيئا يخرج القرار من جسمهم المنتخب، وليس من جسم غريب عنهم، موضحا ان لا علاقة للموظفين الحكوميين بما يسمى المكتب الحركي للوزارات ولا يحق لهم لا من قريب ولا من بعيد التحدث باسم الموظفين او الخصم من رواتبهم.

 

وأضاف زكارنه اننا نحذر ما يسمى المكتب الحركي الوزارات زج نفسه بامور لا علاقة له بها، قائلا هذا مكتب وهمي لم يختاره او ينتخبه احد حتى من الفتحاويين وليس من حقه التحدث باسم الموظفين، مشددا على اننا كموظفين نرفض رفضا واضحا هذا الجسم الغريب عنا ولا نتعامل معه ولا علاقة للموظفين بقراره.

 

وبين زكارنه ان قرار الموظفين يتخذه جسمهم المنتخب عندما يطلب منه ذلك، قائلا ان من يتحدث باسم الموظفين يزور الحقائق وسنرد عليه في المرات القادمة بطريقة مختلفة، ومن يحاول تلميع صورته على حساب الموظف الحر عليه ان يعرف ان نار الموظفين وغضبهم ستحرقه .

مواضيع ذات صلة