11:10 am 23 مارس 2020

أهم الأخبار تقارير خاصة فساد

تخبط في مواجهة أزمة كورونا في الخليل

تخبط في مواجهة أزمة كورونا في الخليل

الخليل/

تعد الخليل كبرى محافظات الوطن بتعداد سكان يوازي تعداد سكان 6 محافظات أخرى، ولذلك فهي تعد محورا مصيريا في مواجهة أزمة تفشي جائحة كورونا.

 

ورغم مركز المحافظة وأهميتها، إلا أن التخبط وسوء الإدارة ميزا عمل المؤسسات الرسمية فيها حتى اللحظة، في ظل تخوف المواطنين من انعكاس ذلك على مستقبل المحافظة مع الوباء، وعلى المستويات الاقتصادية والاجتماعية.

 

وبعد أن عين المحافظ لجنة عليا لمتابعة الأزمة تتكون من أقاليم حركة فتح دون غيرها، واستثناء البلدية التي تعد أهم مكون من مكونات أي حالة طوارئ في المدن، قامت البلدية ذاتها باثارة الغضب لدى المواطنين.

 

وطالبت شركة كهرباء الخليل التابعة للبلدية المواطنين بشحن عداداتهم بكمية كافية تغطي فترة الطوارئ المعلن عنها لضمان استمرار بقاء الخدمة، وذلك بعد إعلان الحكومة حظر التجول والحد من حركة المواطنين.

 

وأثار الإعلان غضب المواطنين الذين تعطلت مصالحهم وتقطعت ببعضهم السبل، وبقيت عائلات عمال الداخل بدون معيل مع بقاء العاملين في ورشهم بالداخل المحتل.

 

وتدارك رئيس البلدية تيسير أبو سنينة الأمر بإعلان خاص أكد فيه أن البلدية لن توقف أو تمنع الخدمة عن أي مواطن بسبب عدم مقدرة البعض على الالتزام بالمستحقات المالية المترتبة عليهم للبلدية والتي تشمل شحن الكهرباء.

 

وهو ما رأى فيه المواطنين نفس اعلان شركة الكهرباء لكن بألفاظ أخرى.

 

وإضافة إلى ذلك، جاء اعلان رئيس البلدية مفاجأ للمواطنين، حيث أعلن أن المجلس البلدي يعمل على وضع آلية تتناسب مع خطة الطوارئ، وتساءل المواطنين عن سبب التأخر في اعداد خطة طوارئ بينما بدأت الأزمة منذ زمن.

 

بلدية الخليل x احد بلديات الضفة االغربية بلدية الخليل اشحنو بكمية كبيرة عشان ما تنطفي عنكو الكهرباء بفترة منع التجول...

Posted by ‎مشجعي نادي شباب الخليل‎ on Sunday, March 22, 2020

وطالب الناشط عيسى عمرو بإقالة رئيس البلدية، قائلا: "البلد ليست أمينة في أيديكم".

 

وأضاف: "سعادة رئيس البلدية بينزل بيان انه لسه المجلس بده يقرر وبده يضع آليات تتناسب مع آليات الطوارئ.. ، أعضاء المجلس البلدي ليش بياخدوا راتب 4200 شيكل في الشهر، عشان قبل شهر على الأقل يكون في خطة طوارئ واضحة ، او حتى قبل سنه" .
 

وتابع عمرو قائلا إن "هذا -الواقع- نتيجة التعيينات والترقيات المفتوحة على الغارب بدون حسيب ورقيب. ونتيجة الانتخابات الي لتحصل بناءا على المعرفة والمصلحة .تحملوا خطأكم بشجاعة واعتذروا للناس".

 

وبينما رأى بعض المواطنين أن التخبط نتيجة تفرد شركة الكهرباء بقراراتها، رأي آخرون أن المجلس البلدي هو السبب والذي لم يصدر قرارات واضحة للشركة والمصالحة التابعة له.