15:37 pm 25 مارس 2020

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة فساد

حكومة اشتية تستنجد بشرعية كورونا !

حكومة اشتية تستنجد بشرعية كورونا !

رام الله/

وجدت حركة فتح في أزمة وباء فايروس كورونا شماعة جديدة لتعلق عليها سيطرتها على السلطة الفلسطينية وعدم اجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية، خاصة بعد تعطيل عمل المجلس التشريعي.

 

وقال الناطق باسم حكومة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية إنه "في زمن الكورونا شرعيات جديدة تنهض، فإضافة إلى مسطرة القياس في صناديق الاقتراع فإن زمن الكورونا يؤسس مسطرة قياس ومعايير جديدة للدولة الراشدة العاقلة".

 

وذهب إبراهيم ملحم للقول إن "الدولة الفلسطينية والنظام السياسي الفلسطيني يستمد شرعيته من جدارته وحسن إدارته وحكمته في اتخاذ الإجراءات الاستباقية، ليقف جنبا إلى جنب مع الدول التي سبقت بإجراءات تحوطية احترازية لحماية شعوبها".

 

وقال ملحم: "نحن نقف في صدارة الدول التي تحترم شعوبها وسارعت إلى اتخاذ اجراءات احتياطية واستباقية، ونجحنا في امتحان الجدارة".

 

وجاء حديث ملحم في الايجاز الصحفي اليومي عقب ليلة حافلة شهدت انتقادات شديدة لحركة فتح والحكومة بعد أن أدت خلافات مراكز القوى التنظيمية ومعادلة "المخيم" في خروج آلاف المواطنين وعشرات المسلحين في حفل استقبال أسير محرر في مخيم جنين، رغم حظر التجول المفروض على الضفة والقدس.

 

وذكرت مصادر مطلعة أن جهات في تنظيم فتح في جنين أصرت على إيصال رسالة للسلطة أنها مصرة على مطلب اقالة المحافظ اللواء أكرم الرجوب الذي حاول فرض سيطرته الشخصية على المحافظة بطريقة البلطجة والعنف.

 

وتصاعد توتر الأوضاع في جنين منذ مهاجمة أجهزة السلطة حفل استقبال أسير محرر في قباطية ما أدى لمقتل طفل واصابة العشرات.

 

اللواء الرجوب الذي ظل يعزوا أفعاله إلى ضرورة فرض الأمن، وأن الأمن مقدم على العدل في بناء الدول، أشار إلى معادلة السلاح ومراكز القوى التي أدت لحفل مخيم جنين الليلة الماضية، والذي شهد اطلاقا كثيفا للنيران.

 

وتساءل الرجوب الليلة عن مصادر السلاح والرصاص الذي أطلق في المخيم، قائلا: "لكن في ظل هذه الظروف، لماذا كل هذا؟ هذا السؤال يجب ان يجب عليه من مول هذه الذخائر والأسلحة ومن سمح بان تدخل هذه الأسلحة وتدخل هذه الذخائر".

 

وبدلا من الإجابة على هذا التساؤل، وهو شعبيا لا يحتاج لتوضيح، لأن الجمهور يعرف من يملك السلاح ومن يوجهه، ذهب الناطق باسم الحكومة إلى التأكيد على أن شرعية الحكومة تؤخذ من مواجهتها لفيروس كورونا".