16:47 pm 25 مارس 2020

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة فساد

محافظ جنين يتهم المتنمرين والعنترية بدعم إطلاق النار في الهواء

جنين/

قال محافظ جنين اللواء أكرم الرجوب على اطلاق عشرات المسلحين النار في تجمع كبير لاستقبال أسير محرر في مخيم جنين الليلة رغم حظر التجول بسبب وباء كورونا إنه لا يخشى التعليق على ما حدث.

 

وبعد أن رفض الرجوب التعليق بداية وقال: "لا داعي لاي تعليق ونحن في هذه الظروف والمشاهد التي نقلت لكم... قلت التعليق تعليق"، عاد المذيع السؤال على الرجوب متساءلا عن ما يحدث من اطلاق نار في ظل ظروف الوباء، دافع الرجوب عن نفسه وبدأ بالتعليق.

 

وقال الرجوب حينها: هذا السؤال يجب أن يُجيب عليه من مول هذه الذخائر والأسلحة ومن سمح بان تدخل هذه الأسلحة وتدخل هذه الذخائر.

 

وتابع المحافظ: الذي حصل هو مس بكرامة الناس واستهتار بسلامتهم، بكفي اكتر من هيك ما في مجال.

 

وردا على سؤال "هل يمكن اتباع إجراءات معينة في ظل هذه الظروف"، قال الرجوب: "يا سيدي لنتعدى هذه الازمة وحينها لكل حادثة حديث

 
محافظ جنين أكرم الرجوب يتهم المتنمرين والعنترية بدعم إطلاق النار في الهواء

محافظ جنين اللواء أكرم الرجوب يتهم المتنمرين والعنترية بدعم إطلاق النار في الهواء مشيرا إلى من يمول ويسمح بالسلاح والذخيرة

Posted by Shahed on Wednesday, March 25, 2020

وعندما أعاد المذيع السؤال مرة أخرى على الرجوب عن تعليقه على ما يحدث بمخيم جنين، استجمع المحافظ شجاعته بعد أن ظهر أن عدم التعليق نابع من ضعف موقفه، وقال: "انا بعلق، ولا يردعني شيء عن وصف الامر على حقيقته، ولكن نحن اليوم نواجه وباء يجتاح العالم ويمس بسلامة الشعوب جميعا، وبالتالي انا لا اريد ان ادخل في سجلات بعيدة عن همنا الأكبر الذي نواجهه كشعب فلسطيني".

 

رد المذيع "هو ليس سجال"، فرد الرجوب "لا يا سيدي، انا سأدخل مع بعض المتنمرين وأصحاب الثقافة العنترية الى سجالات ان هذا سلاح التنظيم والشرفاء، تفاضل يا سيدي ماذا يريد اهل مخيم جنين وجنين قاطبة،، وحالة الاشمئزاز التي يعبر عنها نتيجة لهذه الحالة.. انا قلت لك اتركنا من هذا الموضوع لأني سأدخل في توصيف الحالة الحقيقية لمن يطلق النار ولمن يدعمه ولمن يشد على ايده.. خلينا في الكورونا يا سيدي".

 

في المقابل، ذكرت مصادر مطلعة أن جهات في تنظيم فتح في جنين أصرت على إيصال رسالة للسلطة أنها مصرة على مطلب اقالة المحافظ الرجوب الذي حاول فرض سيطرته الشخصية على المحافظة بطريقة البلطجة والعنف.

 

وتصاعد توتر الأوضاع في جنين منذ مهاجمة أجهزة السلطة حفل استقبال أسير محرر في قباطية ما أدى لمقتل طفل واصابة العشرات.