10:41 am 26 مارس 2020

أهم الأخبار الأخبار فساد

ضابط يروي حادثة فساد في سفارة السلطة بمصر

ضابط يروي حادثة فساد في سفارة السلطة بمصر

القاهرة/

روى الضابط في السلطة الفلسطينية عرفات حجو حادثة فساد كان هو ضحيتها في داخل أروقة سفارة السلطة في العاصمة المصرية القاهرة.

 

وكتب حجو على صفحته بالفيسبوك التالي:

 

السيد الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين

والقائد الأعلى لقوى الأمن حفظه الله ،،

تحية القدس الشريف وبعد ،،،

الموضوع / تشكيل لجنة تحقيق وإعادة الخصومات فترة الإبتعاث والعمل في السفارة .

نود إحاطة سيادتكم علماً انه بتاريخ 15/12/2015 تم ايفادي الى أكاديمية الشرطة المصرية لاستكمال الدراسات العليا(الماجستير )بناءً على منحة مقدمة للشرطة الفلسطينية من الجانب المصري، وبعد استكمالي لدرجة الماجستر وبتاريخ 26/4/2018 تم تعييني نائب ضابط اتصال في سفارة دولة فلسطين بالقاهرة بناءً على كتاب تعيين من مدير الشرطة الفلسطينية والذي يحمل رقم 110015

وبناءً عليه تم إبلاغي من قبل العقيد نائل ابو زيد وتم عقد اجتماع بمكتبه الخاص بالسفارة لإبلاغي بالتعيين وتكليفي ببعض المهام

وبناءً على ذلك وعلى أمل تسوية وضعي المالي والإداري المتمثل بنقل قيودي للمحافظات الشمالية؛ او تسوية وضعي المالي والإداري خاصة وأنني ما زلت أتلقى راتب محافظات جنوبية حتى اللحظة؛ وقُمت بإستئجار شقة وتم فرشها بالكامل بالتقسيط والتزمت بالعديد من الإلتزامات المالية ..

وبتاريخ 17/7/2018 تم إبلاغي بعدم موافقة الجهات المصرية على منحي الإقامة والاكتفاء بالعقيد نائل ابو زيد بناء على كتاب مرسل من قبل سفارتنا بالقاهرة كتاب يحمل رقم ص/ت/ب:115 مرفق طى الكتاب .

وبتاريخ 2/10/2019 حضرت الى سفارة دولة فلسطين بالقاهرة بناءً على موعد مسبق مع سعادة السفير دياب اللوح وأثناء حديثي مع سيادته تفاجئت بعدم معرفته بوجود رد رسمي من قبل سفارتنا الي السيد اللواء حازم عطاالله .

وتفاجئت فيما بعد باختلاف شكل المخاطبة المرسلة لرام الله من سفارتنا وبين المخاطبات الخاصة بمكتب سعادة السفير حينما أحضر كل من الأخ أحمد فرحات والأخ تامر عواجة (من مكتب سعادة السفير)كتاب خاص بمكتب سعادة السفير لكي يثبتوا لي الفرق بين كتاب الرفض المرسل للسيد اللواء حازم عطا الله وشكل الكُتب (الترويسة )الخاصة بمكتب سعادة السفير.

 

مرفق طى شكل المخاطبتين.

وبعد مغادرة سعادة السفير للسفارة اتصل الأخ تامر عواجة مدير مكتب سعادة السفير بقيادة الشرطة برام الله وأبلغهم بأن كتاب رفض تعيين الرائد عرفات حجو لم يصدر من مكتب سعادة السفير ! وأبلغني بأن مصر لم ترفض ولكن كان الإتصال الوارد؛ كالتالي حتعملو ايه بموضوع إقامة عرفات حجو وبناءً عليه أطلب من سيادتكم تشكيل لجنة تحقيق لمعرفة ما حدث إن كان تحايل على القانون أم تزوير ولتعويضي وأسرتى عن الضرر الكبير المادي والمعنوي والنفسي الذى أصابنا.

الضرر المادي : يتمثل فى أنى قُمت بإستئجار شقة وفرشها بالتقسيط على أسماء ضباط مصريين أصدقاء وبعد رد السفارة برفضي والاكتفاء بالعقيد نائل قُمت ببيع كامل العفش بنصف الثمن، وتراكم علي ايجار الشقة ولم أعد قادر على الوفاء به.

والضرر المعنوي : يتمثل فى الإقامة بشكل غير شرعي مما يجعلني تحت طائلة القانون والحد من حركتي الطبيعية أو ممارسة المهام اليومية تجاه أُسرتي ورعاية شؤونهم.

والضرر النفسي : الكبير الذي أصاب أبنائي نتيجة عدم التحاقهم بالمدارس المصرية والعديد من الأمور الأخرى .

مرفق طيه حين الطلب:

-كتاب التعيين

-كتاب الرفض

-الكارنيه الخاص بالسفارة

-شكل الكُتب الصادرة من مكتب سعادة السفير والترويسة الخاصة بها

-جميع المخاطبات وغيرها من الأدلة برفقتي لحين طلبها من قبل سيادتكم..

ملاحظة/

- تقدمت بطلب تشكيل لجنة تحقيق لسعادة السفير دياب اللوح ولمدير عام الشرطة حازم عطا الله بتاريخ 2/10/2019 ولم يحدث شئ حتى اللحظة.

- وبعد رفع صوتي وطلبي تشكيل لجنة تحقيق حول ما تم ذكره بدأ جهاز المخابرات برام الله بالتحرى عني بغزة حول علاقتى بتيار محمد دحلان! وتفاجأ المتصل حينما علم انني خارج قطاع غزة منذ عام 2015 وذلك لإبتعاثي من قبل جهاز الشرطة لإستكمال درجة الماجستير بكلية الشرطة مصر ..

وأثناء حديثي مع الدكتورة نداء البرغوتي في مكتبها في السفارة؛ أخبرتها بأنني قضيت من عمري ست سنوات بكلية الشرطة المصرية ومعايا كتاب تعيين من مدير عام الشرطة مش منطق مصر ترفضني؛ كان رد الدكتورة والله لو معاك كتاب من الرئيس محمود عباس لأنه مصر مش عايزة ضباط أمن، علماً بوجود العديد من ضباط الأمن واحداهم يحصل على امتيازات المسمى دون العمل .

وبلقاء آخر مع سعادة السفير في ساحة انتظار المواطنين في السفارة بوجود الدكتورة نداء البرغوتي وطاقم السفارة والمواطنين قُلت لسعادة السفير زوجتي ترغب بالسفر لأمريكا لزيارتها أهلها وسيتم تغريمها يُرجى إعفائها من الغرامة وخاصة بأنني أحمل كارنيه السفارة وتفاجأ بأنني احمل كارنيه سفارة وطلب مني سيادته مشاهدته وحينما نظر اليه كان رد سيادته بأنه مزور !

وكان رد الدكتورة نداء البرغوتي بأن الكارنيه لا قيمة له...

فكان ردي إن كان الكارنيه مزور لماذا لا يتم تشكيل لجنة تحقيق لي لحملي كارنيه مزور ؟

سيدي الرئيس؛ بين فترة انتهاء اقامتي كدارس في أكاديمية الشرطة وتعييني في السفارة مدة أربعة شهور، هل مصر تسمح بالتواجد في أكاديمية الشرطة لمدة ست سنوات ولا تسمح لي التواجد في سفارتنا بالقاهرة!

للعلم مجموع سنوات مكوثي في مصر تسع سنوات من ضمنهم ست سنوات في أكاديمية الشرطة المصرية ..

هذا جزء مما لدي أتمنى أن تكون اكتملت الصورة لسيادتكم ..

مقدمة لسيادتكم

الرائد/ عرفات حجو

نائب ضابط اتصال سفارة دولة فلسطين بالقاهرة

 

 

السيد الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين والقائد الأعلى لقوى الأمن حفظه الله ،، تحية القدس الشريف وبعد ،،، الموضوع /...

Posted by Arafat Hijjo on Tuesday, March 24, 2020