18:25 pm 28 مارس 2020

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة

رئيس تحرير وكالة وفا تنشر الاشاعات

رئيس تحرير وكالة وفا تنشر الاشاعات

رام الله/

نشرت خلود عساف رئيس التحرير في وكالة أنباءها الرسمية (وفا) إشاعة بإصابة 55 مواطنا في قطاع غزة بفايروس كورونا، قبل أن تحذفها.

 

وقالت عساف التي تترأس وفا منذ 2015، على صفحتها بالفيسبوك: "148 إصابة في فلسطين بعد تسجيل 55 إصابة جديدة في غزة".

وخلود عساف هي شقيقة المشرف العام على الإعلام الرسمي في السلطة أحمد عساف، وكليهما من قيادات حركة فتح.

 

ونفت وزارة الصحة صحة المعلومات، مؤكدة أن قطاع غزة سجل 9 حالات فقط، ولا يوجد إصابات جديدة.

 

وطالب صحفيون وكتاب السلطة باتخاذ المقتضى القانوني ضد عساف، التي تتولى إدارة أهم مؤسسة صحفية في السلطة الفلسطينية، وتروج الاشاعات في ظل حالة الطوارئ.

 

رئيسة تحرير وكالة وفا خلود عساف تنشر على صفحتها لا نريد اشاعات كاذبه وهي التي نشرت على صفحتها هذا الكلام وهذا طبعا غير صحيح وننتظر اعتقالها فورا مثل ما اعتقلوا الصحفي اليوم بالخليل بعد الفيديو الذي نشره بالامس

Posted by ‎حامد الفاخوري ابو محمد‎ on Friday, March 27, 2020

وقال حامد الفاخوري: "رئيسة تحرير وكالة وفا خلود عساف تنشر على صفحتها لا نريد اشاعات كاذبه وهي التي نشرت على صفحتها هذا الكلام وهذا طبعا غير صحيح وننتظر اعتقالها فورا مثل ما اعتقلوا الصحفي اليوم بالخليل بعد الفيديو الذي نشره بالأمس".


بدوره تساءل الكاتب ياسين عز الدين: هل ستعتقل السلطة خلود عساف رئيس التحرير في وكالة أنباءها الرسمية (وفا) لأنها نشرت شائعة إصابة 55 شخص في غزة بالكورونا؟ أم ستعزلها من منصبها؟ أم كونها من حركة فتح يجعلها فوق الحساب؟

 

وتابع: بالأمس مجموعة من تنظيم فتح (وليس الأجهزة الأمنية) يقررون في احدى مناطق نابلس إغلاق طريق بدعوى منع الكورونا وعندما أراد شاب المرور تشاجروا معه وطعنوه بالسكاكين وهو الآن بمستشفى رفيديا بحالة خطيرة ويدعى عمار حنون.

 

وأضاف: ولا ننسى احتفالي جنين وبني نعيم ولا التعامل الفاشل مع عمال الداخل والمستوطنات، واليوم الوباء يتمدد عن طريق عامل في مستوطنة إفرات نقل الفايروس في أرطاس.

 

وخلص قائلا: هكذا تدير السلطة أزمة #الكورونا في الضفة.