12:03 pm 1 أبريل 2020

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة فساد

ذوو الطفل المحروق يكذبون تصريحات محافظ جنين

ذوو الطفل المحروق يكذبون تصريحات محافظ جنين

جنين/

نفت عائلة الطفل منتصر لحلوح (15 عاما) الذي توفي حرقا في جنين شمالي الضفة تصريحات المحافظ اللواء أكرم الرجوب عن شبهة وفاته منتحرا.

 

وقالت والدة الطفل المجني عليه على صفحتها بالفيسبوك: "انا والدة الطفل منتصر عبد الخالق الذي قاموا بحرقه وغدره ما الشيء الذي جعلهم يفعلوا به هكذا ما الذنب الذي ارتكبه هل لآنه طفل ام فقير ام لانه ليس له ضهر يسنده حرموه حياته وكسروا قلبي عليه حسبيه الله عليهم".

 

وأضافت "يدعون انه قام ب الانتحار.. ما الهم الذي يحمله طفل لا يبلغ من العمر ال١٥ عشر سنه غير انه يحمل جوالآ او يلعب في الحارات ابني له حق وله غريم وانا اول من اخبرني ابني به قبل موته بنصف ساعه صحيح انه لا دلائل تكفي انها جريمه لكن يكفي ما نعرفه نحن اهله عن الجاني من تهديدات لابني لانه سبق وسكب عليه فحم مشتعل من بيته واراد قتله وغيره ذلك".

 

ومضت قائلة: "إبني فلذة كبدي اين انت هل يقدرون على ارجاعك لي اه يا وجعي موتك يا حبيبي كان وحشي رآيت موتك امامك تآلمت وتعذبت بموتك لن انساه طول عمري منظرك وانت تتقلب وتستنجد خوفآ ولن تجد من ينقذك حبيبي موتك كسرني ََ. اين حقوق الطفل اين العداله احتسبتك عند الله شهيدآ".

 

 

وكان محافظ جنين اللواء أكرم الرجوب قد تراجع عن تصريحاته التي قال فيها إن ما جرى هو سلوك اجرامي مؤلم ومفزع وخارج عن عادات شعبنا، مؤكدا اعتقال المشتبه بهم بتنفيذ الجريمة.

 

وقال الرجوب لاحقا إنه اعتمد في تصريحاته على اتهام من عائلة الفتى بوجود جريمة قتل !!.

 

وأمس أصدر الرجوب بيانا صحفيا قال فيه إنه "لا يوجد اي اثبات بوقوع جريمة قتل بحق الطفل وان المؤشرات المتوافرة تدل على احتمالية اقدام الطفل على الانتحار".

 

من جهتهم استذكر عدد من المواطنين شواهد عديدة تؤكد عدم مصداقية أجهزة السلطة في التحقيق في جرائم القتل، وتعمدها إخفاء الحقائق.

مواضيع ذات صلة